الرئيسية / الرئيسية / اخبار / مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة يكشف عن تفاصيل مهمة لإجراءات الحج لهذا العام

مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة يكشف عن تفاصيل مهمة لإجراءات الحج لهذا العام

وال-

أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة “علي محمد حمودة” اكتمال كافة الاستعدادات والتجهيزات الإدارية واللوجستية الخاصة بالحجاج الليبيين لهذا العام بما فيها المتعلقة بالتنسيق مع السلطات والجهات السعودية ذات الاختصاص ومن بينها مواعيد وأماكن وصول الحجاج ومغادرتهم، وكذلك مقار الاقامات والتسكين ووسائل التنقل وكافة الخدمات لتسهيل أداء مناسك الحج.

وكشف “حمودة” في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الليبية عن قيام الهيئة من خلال وفدها الذي عاد مؤخرا من السعودية بتوقيع العديد من الاتفاقات والعقود مع الجهات والمؤسسات السعودية ذات العلاقة، ومن بينها العقود الخاصة بإقامة وتسكين الحجاج الليبيين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة بعرفات ومنى ومزدلفة، وكذلك وسائل المواصلات ونقل الحجاج بالسعودية، موضحا أن روعي في توقيع هذه العقود التي تمت بدون وسطاء وبحضور ممثلي عن الأجهزة الرقابية المتمثلة في ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية جودة الخدمات والقرب من الحرمين الشريفين .

وبين في هذا الصدد أنه تم التعاقد مع فندقي (أنجم مكة) و(الهيلتون) لتسكين الحجاج الليبيين في مكة المكرمة وهي فنادق راقية وخدماتها ممتازة، وتطل على الحرم المكي، وفي المدينة المنورة تم التعاقد مع مجموعة فنادق مادن “النخبة سابقا” المطلة على الحرم النبوي، أما في باقي المشاعر المقدسة سواء الوقوف بعرفة ومنى فقد تم التعاقد مع شركة الطوافة ومطوفي الدول العربية لتقديم خدمات السكن والإعاشة، أما بالنسبة للمواصلات ووسائل نقل وتنقل الحجاج داخل السعودية فقد تم التعاقد من شركة قايد للنقل والترحيل، وهى شركة مرموقة بما تمتلكه من وسائل نقل حديثة ومريحة .

وفيما يتعلق بما ذكر عن وعود مؤكدة تحصلتم عليها بزيادة عدد الحجاج الليبيين قال “حمودة”: فعلا تحصلنا على وعود بزيادة العدد إلا أنه لم تصلنا بعد نسبة هذه الزيادة، موضحا أن عدد الزيادة وتحديده هو من اختصاص السلطات السعودية، وإنه في حالة ما تمت هذه الزيادة فإنه سيتم توزيعها على سنوات القرعة وبقية الجهات.

أما فيما يخصص تكريم أسر الشهداء بتمكينهم من الحج هذا العام كما جرت العادة في السنوات السابقة أوضح “حمودة” في مقابلته مع (وال) أن العدد المخصص لهذه الشريحة هذا العام هو (491) حاج وحاجة بحسب ما جاءنا من الجهة الرسمية المسئولة على هذا الموضوع وهي هيئة الشهداء، مشيرا إلى أن هذا العدد لا علاقة له بهيئة الحج والعمرة بل هو من اختصاص هيئة الشهداء .

وعن مواعيد بدء تسيير أفواج الحجاج والجهة الناقلة أفاد بأنه تم خلال اليومين الماضين توقيع عقد مع شركة الخطوط الليبية بهذا الخصوص، لتكون هي الناقل الرسمي للحجاج الليبيين وذلك اعتبار من الـ (24) من هذا الشهر وبواقع (16) رحلة تنطلق من عدد من المطارات الليبية إلى مطار جدة مباشرة ومنه إلى مكة المكرمة برا، فيما ستكون العودة مباشرة من مطار المدينة المنورة إلى المطارات الليبية .

وفي رده عن سؤال عن البعثة الليبية المرافقة للحجاج وعددها، وماهي الجهات التي تضمها أوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة أن السلطات السعودية خفضت عدد أفراد البعثة بما يتناسب وعدد الحجاج لهذا العام، بحيث أصبح عدد أفراد البعثة (158) شخصا من الجهات الليبية ذات العلاقة، فيما كان عددهم في السابق (350) شخصا.

وعن تكاليف الحج لهذا العام والتي تكفلت بها الحكومة ورصدت لها مبلغ (200) مليون دينار قال “حمودة” في ختام المقابلة الصحفية مع وكالة الأنباء الليبية أن التكاليف المعلنة من الحكومة تشمل تذاكر السفر، والتسكين والنقل، والهدي فقط، ولا تشمل المصروفات الشخصية للحاج أو الحاجة.

 

شاهد أيضاً

الدبيبة يقر بأحقية الشعب في المطالبة بتغيير المشهد

الناس– صرح رئيس الوزراء الليبي “عبدالحميد الدبيبة” بأنه مع تيار الشعب الليبي في مطالبته بحقه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.