اخبارالاولىالرئيسية

ليبيا تطلب العون من هولندا للتعرف على جثث المقابر الجماعية بترهونة التي تسبب بها حفتر

الناس-

بحث وزير الخارجية الليبي “محمد سيالة” مع السفير الهولندي “لارس تومورس” تقديم المساعدة في التعرف على هوية الجثث المنتشلة من المقابر الجماعية بترهونة عقب العدوان على العاصمة طرابلس.

ووفق ماذكرت وزارة الخارجية على موقعها الرسمي الخميس (19 نوفمبر 2020) فقد جاء ذلك خلال استقباله له في مقره بالعاصمة طرابلس صباح اليوم.

يشار إلى أن فرق البحث عن المفقودين مستمرة في استكشاف المقابر الجماعية في محيط طرابلس وترهونة، حيث أعلنت حتى الآن العثور على ستة وعشرين مقبرة جماعية، استخرج منها ما مجموعه أكثر من 220 جثة لم يتعرف على هوياتها بعد.

وتعرضت العاصمة طرابلس لعدوان يقوده أمير الحرب حفتر في الرابع من أبريل 2019 بدعم إقليمي ودولي ومسنود بالمرتزقة من عدة دول أهمها مرتزقة شركة فاغنر الروسية، وبالإضافة إلى الخراب الذي لحق بالمدن الليبية فقد أسفرت هزيمتهم عن مجازر ارتكبت بحق المدنيين، ولازالت هيئة البحث عن المفقودين تعمل على انتشال جثثهم من مقابر مجهولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى