الرئيسية » الرئيسية » اخبار » غراهام: إن لم نكافح من أجل ترامب فلن ينتخب رئيس جمهوري بعد الآن

غراهام: إن لم نكافح من أجل ترامب فلن ينتخب رئيس جمهوري بعد الآن

الحرة-

عارض السناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، إعلان وسائل إعلام أميركية فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن، بانتخابات الرئاسة، أمام الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مشيرًا، الأحد، إلى أن “هذه انتخابات متنازع عليها” ولم تتوصل إلى نتيجة.

وفي مقابلة مع برنامج “Sunday Morning Futures” على قناة “فوكس نيوز” أشار غراهام إلى احتمال حدوث “تزوير” أو “أخطاء” قد غيرت نتائج الانتخابات.

ودعا زملاءه الجمهوريين إلى التراجع عن فكرة أن فوز بايدن أمر محسوم، محذرًا من أنهم إذا فعلوا ذلك، فسيكون ذلك بمثابة سابقة بتبعات “كارثية” على حزبهم.

وحذر غراهام من أنه “إذا لم يتحدَّ الجمهوريون نظام الانتخابات الأمريكية ويغيّروه، فلن يتم انتخاب رئيس جمهوري آخر مرة أخرى”.

وقال: “لا ينبغي على الرئيس ترامب التنازل، فقد انخفض عدد الأصوات (الواجب فرزها) إلى 10 آلاف في جورجيا، وسيفوز بولاية نورث كارولينا، وقد انتقلنا من 93 ألف صوت إلى 20 ألف صوت في ولاية أريزونا، حيث يوجد المزيد من الأصوات التي يتعين عدها”.

وقال أيضًا إن نظام الانتخاب الآلي في ولاية ميشيغان “مريب”، وطلب من المرشح الجمهوري في مجلس الشيوخ جون جيمس عدم التنازل”.

ومثل ترامب، بدا جيمس في وضع يسمح له بإعلان فوزه ليلة الانتخابات، قبل أن يضع اقتراع الغائبين (البريد) خصمه الديمقراطي في المقدمة في الليلة التالية.

غراهام قال أيضا إن فريق ترامب استطلع آراء الناخبين الأوائل في ولاية بنسلفانيا وعثر على أكثر من 100 شخص يعتقد أنهم لقوا حتفهم، لكن أصواتهم احتسبت.

وكشف أيضًا أن فريق ترامب وجد ست حالات في ولاية بنسلفانيا حيث تم تسجيل أشخاص للتصويت بعد وفاتهم.

ووصف غراهام الذي أصبح من أبرز مؤيدي ترامب بعدما كان معارضا له، عملية الاقتراع عبر البريد بأنها “فوضى عارمة”، رغم عدم وجود أدلة تثبت ذلك.

وكان مسؤولون جمهوريون أكثر تحفّظا في تعليقاتهم، إلا أنهم رفضوا الاعتراف بفوز بايدن، مشددين على ضرورة المضي في الطعون القضائية ومواصلة الفرز.

وصرّح زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي، كيفن مكارثي، لشبكة “فوكس نيوز” أن “ما نحتاج إليه في السباق الرئاسي هو الحرص على فرز كل بطاقات الاقتراع القانونية، وإنجاز كل عمليات إعادة الفرز، والنظر في كل الطعون القضائية”.

وضمن بايدن حاليا 279 صوتا في الكلية الانتخابية، متخطيا الحد الأدنى المطلوب للفوز والمحدد بـ270 صوتا، فيما حصل ترامب على 214 صوتا، وفق وسائل إعلام أميركية.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

رأي- الجريمة الصامتة (التولي السياسي)

* كتب/ أنس أبوشعالة، ثمة جريمة مستمرة تحصل يومياً وعلى مدار سنوات ولكنها صامتة وغير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *