الرئيسية / الرئيسية / اخبار / دول ومنظمات عربية تعزي الجزائر بضحايا حرائق الغابات (تجميعة)

دول ومنظمات عربية تعزي الجزائر بضحايا حرائق الغابات (تجميعة)

الأناضول-

أعربت دول ومنظمات عربية، الخميس، عن تضامنها مع الجزائر ووقوفها إلى جانبها إثر حرائق غابات اندلعت شمالي البلاد وأسفرت عن مصرع 38 شخصا وإصابة 160 آخرين.

وقدم الرئيس التّونسي قيس سعيد خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون “أحر التعازي للجزائر”، متمنيا “أن يمنّ الله تعالى على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ الجزائر من كل مكروه وشرّ” وفق بيان للرئاسة التونسية.

كما أعرب أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في برقية بعث بها إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عن “تعازيه في ضحايا الحرائق”، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين”، وفق بيان للديوان الأميري.

بدورها أعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان، عن “تعاطف دولة الكويت ووقوفها إلى جانب الجزائر”، مقدمة “خالص تعازي ومواساة دولة الكويت إلى الأشقاء في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية قيادة وحكومة وشعبا، وإلى أسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل”.

كما عبرت دولة الإمارات في بيان لوزارة خارجيتها، عن “تعازيها الصادقة وتضامنها مع الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة”، مقدمة “التعازي والمواساة إلى الحكومة وأهالي وذوي الضحايا في هذا المصاب الجلل، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين”.

وفي مصر أعربت وزارة الخارجية في بيان لها، عن “خالص تعازي مصر ومواساتها للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وشعبها الشقيق، ولذوي ضحايا الحرائق وتمنياتها بالشفاء للمصابين”، مؤكدة على “وقوف مصر الكامل إلى جانب الجزائر الشقيقة في هذا المُصاب الأليم”.

وقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس “تعازيه إلى الرئيس تبون وللحكومة الجزائرية وذوي الضحايا”، معربا عن “تضامنه التام مع الجزائر في هذا المصاب” وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

كما أعربت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية في بيان، عن “أحر التعازي وصادق المواساة للجمهورية الجزائرية بضحايا حوادث الحرائق، مؤكدة “تعاطف الأردن مع حكومة وشعب الجزائر بهذا المصاب الأليم” وتقدمت بـ”خالص التعازي لذوي الضحايا، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين”.

وفي اليمن أكدت وزارة الخارجية في بيان “تضمانها مع الجزائر، جراء الحرائق التي تشهدها البلاد”، معربة عن “صادق تعازيها وخالص مواساتها للحكومة والشعب الجزائري ولذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى”.

بدورها عبّرت وزارة الخارجية الليبية في بيان، عن “خالص التعازي والمواساة للجزائر وشعبها في مصابهم الأليم”، مؤكدة “دعم ليبيا وتضامنها الكامل مع الجمهورية الجزائرية”.

وفي السودان أعربت وزارة الخارجية في بيان لها عن “خالص التعازي لحكومة وشعب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”، مؤكدة ” كامل دعمها وتضامنها مع حكومة وشعب الجزائر في هذا الحادث الجلل والمصاب الأليم”.

وفي بيان له أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، عن ” تعازيه ومواساته لجمهورية الجزائر الديموقراطية الشعبية جراء ضحايا حرائق الغابات”، مؤكدا “تضامن ووقوف دول مجلس التعاون مع جمهورية الجزائر في هذا المصاب” وقدم التعازي والمواساة ولأهالي وذوي الضحايا وتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه في بيان، عن “تضامن المنظمة الكامل مع الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في هذه الظروف العصيبة ووقوفها إلى جانبها”، مقدما “التعازي للجزائر قيادة وشعباً ولذوي الضحايا”.

وأعلنت الحماية المدنية الجزائرية في بيان، الخميس، عن ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا حرائق الغابات شمالي البلاد، إلى 38 قتيلا و160 مصابا.

بدورها، أعلنت وزارة العدل الجزائرية، في بيان، فتح تحقيق قضائي “فيما إذا كانت الحرائق الأخيرة ناجمة عن فعل إجرامي”، دون تفاصيل.

وليل الأربعاء، قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، في تصريح أدلى به للتلفزيون الرسمي، إنه “منذ مطلع أغسطس/آب الجاري، تم تسجيل 106 حرائق في ولايات عدة، خاصة في مناطق شمال شرقيّ البلاد، وتُجرى حاليًا عملية جرد للخسائر”.

 

شاهد أيضاً

18.5 مليار دولار إيرادات نفطية ليبية في تسعة أشهر

العربي الجديد- أعلن مصرف ليبيا المركزي أن الإيرادات النفطية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام وصلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.