الرئيسية » الرئيسية » اخبار » توضيح أممي بشأن الظهور المفاجئ لـ”كوبيتش” في ليبيا

توضيح أممي بشأن الظهور المفاجئ لـ”كوبيتش” في ليبيا

عربي 21-

كشفت البعثة الأممية للدعم في ليبيا عن أسباب ظهور مبعوثها الخاص يان كوبيتش، في العاصمة الليبية طرابلس اليوم بعد أيام من قبول استقالته.

وفي أول تعليق رسمي على الظهور، قال المتحدث الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، جان العلم في تصريحات خاصة لـ”عربي21″؛ إن “المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البعثة، يان كوبيش، التقى منذ قليل رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي في طرابلس لبحث آخر المستجدات”.

وأوضح المسؤول الأممي أن “أسباب ظهور كوبيتش رغم استقالته، هو أن المبعوث الخاص كان قد قدم استقالته في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في 17 نوفمبر الجاري، وفي رسالته المؤرخة في 23 من الشهر نفسه قَبِل الأمين العام هذه الاستقالة، لكنها ستكون نافذة اعتبارا من 10 ديسمبر 2021”.

وأضاف أنه “رغم الاستقالة، إلا أن المبعوث الخاص أبدى في رسالة استقالته استعداده لمواصلة العمل كمبعوث خاص للأمم المتحدة لفترة انتقالية، لضمان استمرارية العمل شريطة أن يكون ذلك خيارا مجديا”، وفق تعبيره.

وبخصوص وجود كوبيتش في طرابلس الأحد، قال العلم: “المبعوث الخاص حضر اجتماعا مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، وذلك في إطار الجهود المستمرة التي يبذلها المبعوث الخاص لدعم السلطات الليبية، في ضمان إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر المقبل، على النحو المنصوص عليه في خارطة الطريق”.

وتابع: “المبعوث الخاص أشاد بجهود المنفي في نجاح انعقاد المؤتمر الوطني للشباب، الذي جمع أكثر من 1500 شاب وشابة من جميع الأطياف والمناطق في ليبيا”، كما صرح.

وأثار ظهور كوبيتش المفاجئ في العاصمة الليبية الأحد، ردود فعل كثيرة وحالة استغراب لدى مراقبين وساسة، كون المبعوث الأممي لم يعد مسؤولا عن البعثة في ليبيا.

وكان “كوبيتش” قد استقال بشكل مفاجئ من مهمته كمبعوث أممي إلى ليبيا، دون ذكر أسباب أو تفاصيل الخطوة، لكن الأمين العام للأمم المتحدة أعلن على لسان متحدثه أنه قبل الاستقالة.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

‎المركزي الليبي يتعاقد من شركة دولية لتوحيد فرعيه مجددا على أربعة مراحل

الناس- وقع مصرف ليبيا المركزي عقدا لتقديم خدمات استشارية مع شركة “ديلويت” للخدمات المهنية الرائدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *