الرئيسية / اجتماعي / رأي- البغي مرتعه وخيم

رأي- البغي مرتعه وخيم

رأي- البغي مرتعه وخيم

*كتب/ محمد أبوفلغة

سمعت ذات مرة عن أحد الصالحين قوله: “احذر أن تبالغ في الدعاء على من ظلمك فتؤاخذ أنت يوم القيامة.”
هذا في الدعاء بينك وبين ربك، فما بالك بالفعل وبعمل اليد؟!
ما حدث اليوم، وما يحدث منذ 2011 لأهالي تاورغاء هو مبالغة في الظلم والتعدي. بعضهم أجرم في حق مدينتنا، ولكن ما نقوم به تجاههم يفوق ما اقترفوه في حقنا. يقول الشاعر: “البغي يصرع أهله ~ والظلم مرتعه وخيم”.
وما مرت به المدينة خلال الفترة الماضية إلا عقابًا من الله، ووالله إن القادم لأسوأ وأشد وطئا ما لم ننتبه لأفعالنا، وما لم نصلح أخطاءنا ونعيد الحقوق لأصحابها.
نعم على القانون أن يأخذ مجراه، ولكن ما ذنب كل الأبرياء؟ يقول تعالى {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى}.. صدق الله العظيم.. آية أخرى نحفظها ولا نفهمها.
إلى متى نحمّل أناسًا جريرة ما فعله غيرهم؟! وإلى متى نستمر في تعنتنا وبغينا؟!
نحزن ونتألم وتأخذنا العزة بالإثم كلما هاجم أحدهم مدينتنا، ولكن متى نحكّم العقل والدين والمنطق؟!!
كفى ما اقترفنا من أخطاء، وكفى ما اقترف باسمنا وبادعاء الانتصار لمدينتنا.

شاهد أيضاً

القليب يقود المنتخب الأولمبي الليبي لفوز كبير على نظيره الرواندي

الناس- تفوق المنتخب الأولمبي الليبي لكرة القدم على ضيفه الرواندي برباعية مقابل هدف. المباراة أقيمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.