الرئيسية » الرئيسية » اخبار » بعد زيارة قرقاش.. هل لا يزال التطبيع خيانه لدى قيس سعيّد؟

بعد زيارة قرقاش.. هل لا يزال التطبيع خيانه لدى قيس سعيّد؟

عربي 21-

أثارت زيارة المستشار الدبلوماسي ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي السابق أنور قرقاش، إلى تونس، ردود فعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبار الإمارات دولة مطبعة، وكان الرئيس قيس سعيد قد أطلق سابقا العديد من التصريحات المناهضة للتطبيع.
وكان سعيد في استقبال قرقاش، الذي صرح بأن “الإمارات تتفهم القرارات التاريخية لرئيس الجمهورية وتدعمها، وهي تدرك أيضا أهميتها للحفاظ على الدولة التونسية والاستجابة لإرادة شعبها”.

وبحسب ما نقل بيان صادر عن الرئاسة التونسية، فقد “ثمن السيد أنور قرقاش اللحظة التاريخية التي تشهدها تونس، وشدد على أن الإمارات على ثقة بقدرة رئيس الجمهورية على عبور هذه المرحلة وحماية الدولة التونسية من كل ما يهددها”.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

من حلف الأطلسي إلى تحالف الهادي.. الصراع الدولي يغير بوصلته (تحليل)

الأناضول- أزمة تخلي أستراليا عن صفقة الغواصات الفرنسية التقليدية واستبدالها بأخرى أمريكية نووية الدفع، أحدثت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *