الرئيسية » الرئيسية » اخبار » الوطنية للنفط تكشف تهديدات المرتزقة لمنشآتها النفطية واستيلاء حرس المنشآت على وقود طيران

الوطنية للنفط تكشف تهديدات المرتزقة لمنشآتها النفطية واستيلاء حرس المنشآت على وقود طيران

الناس-

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط مجددا من تمركز المرتزقة في مجلس رأس لانوف البتروكيماوي وميناء الزويتينة النفطي وحقل زلة، مبينة أنه يشكل خطرا قد يؤدي إلى تدمير المورد الوحيد للشعب الليبي.

وأعربت في بيان نشرته الأربعاء (29 يوليو 2020م) على صفحتها الرسمية عن قلقها الشديد إزاء استمرار عسكرة المنشآت النفطية التابعة لها، والتواجد الكثيف للمرتزقة الأجانب في مختلف الحقول والموانئ النفطية شرق وجنوب البلاد.

 

وأوضحت المؤسسة أن تزايد المرتزقة داخل مجمع راس لانوف البتروكيماوي مما يشكل خطرا على سلامة العاملين وعلى المنشآت الصناعية، “كما يتواجد عدد كبير من العسكريين بالسكن المخصص للعاملين داخل المدينة السكنية بمدينة راس لانوف النفطية في خرق صارخ للقانون وللخصوصية وحرمة السكن الوظيفي”.

وندد البيان بقيام حرس المنشآت النفطية يوم الأحد 26 يوليو بالاستيلاء عنوة على كميات كبيرة من وقود الطيران من خزانات الوقود بمطار حقل 103 التابع لشركة الزويتينة للنفط، ونقله إلى خارج الحقل على متن شاحنتين مملوءتين.

 

وفي آخر الاختراقات ذكرت الوطنية للنفط أن طائرة عسكرية على متنها مسلحين هبطت الأحد بمطار راس لانوف، وفحصته تمهيدا لاستخدامه لأغراض عسكرية، “ودخل بعدها مرتزقة أجانب واحتلوا السكن المخصص للعاملين بميناء الزويتينة”.

وقالت إن لديها تقارير “تفيد بتواجد أعداد كبيرة من المرتزقة مصحوبين بآلات عسكرية تتمركز داخل المباني السكنية بحقل زلة النفطي، وتتواجد مجموعة أخرى في مقر شركة شلمبرجير الواقع في محيط سياج حقل زلة”.

 

وجددت المؤسسة دعوتها لإخلاء المرتزقة الأجانب المتواجدين بالمنشآت، وإنهاء عسكرتها حتى يتمكن موظفو المؤسسة من أداء عملهم دون تعريض حياتهم وحفاظا على سلامتهم وسلامة المواقع النفطية.

 

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

حقائق-إصابات كورونا عالميا تتجاوز 19.65 مليون والوفيات تتخطى 725 ألفا

(رويترز)- أشار إحصاء لرويترز إلى أن أكثر من 19.65 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *