أخبار عاجلة

*الحكومة الليبية تتهم فاغنر الروسية بنقل مقاتلين سوريين إلى بنغازي

فايننشيال تايمز:

اتهمت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة شركة طيران سورية بتعريض البلد الذي مزقته الحرب لفيروس كورونا عن طريق تحركات المرتزقة إلى مدينة بنغازي الشرقية، التي يسيطر عليها القائد العسكري الجنرال خليفة حفتر.

 

وقالت حكومة الوفاق الوطني في طرابلس إن الرحلات الجوية التي تديرها أجنحة الشام السورية جلبت المقاتلين السوريين المرتبطين بالمقاول العسكري الروسي الخاص، مجموعة فاغنر، وكذلك أعضاء حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، إلى شرق ليبيا لدعم الجنرال حفتر.

 

قالت وزارة الداخلية بالحكومة الإيرانية هذا الأسبوع إن وجود المرتزقة السوريين في ليبيا “يمكن أن يسبب كارثة صحية” بسبب أنشطتهم في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، مثل إيران، حيث تنتشر عدوى الفيروس التاجي بالفعل.

 

ولا توجد حاليًا حالات مؤكدة من الإصابة بفيروسات تاجية في ليبيا، لكن الدول الغربية والعربية دعت الفصائل المتحاربة إلى وقف الأعمال العدائية للسماح للمحافظة بمواجهة الفيروس.

 

وتقاتل حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الامم المتحدة الجنرال حفتر للسيطرة على البلاد منذ أبريل عندما حاصر الرجل القوي العسكري العاصمة طرابلس. المعركة هي الآن واحدة من أكثر الصراعات العالمية تدويلًا. في حين أن حكومة الوفاق الوطني مدعومة من تركيا، فقد تلقى الجنرال حفتر دعمًا عسكريًا من روسيا والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وقال محللون إن مخاوف حكومة الوفاق الوطني بشأن انتشار الفيروس التاجي تقدم مثالا آخر على كيفية تعميق تلك الروابط الدولية، ولا سيما الدور المتنامي للتحالف الجديد في المنطقة بين الرئيس السوري بشار الأسد وموسكو والجنرال حفتر.

 

حرصًا على التخلص من مكانة النظام السوري الدولي المنبوذة، سعى الأسد -بدعم روسي- إلى بناء علاقات مع الجنرال حفتر مع تزايد ارتباط النزاعين في ليبيا وسوريا.

 

وافتتح الجنرال حفتر سفارة ليبية في دمشق هذا الشهر وافتتحت أجنحة الشام مكتبا في بنغازي. أظهرت بيانات تتبع الرحلات أن السفر بين شرق سوريا وليبيا قد ازداد.

 

الناقل السوري المملوك للقطاع الخاص، الذي أقرته وزارة الخزانة الأمريكية في عام 2016 بدعوى مساعدة حكومة الأسد، يعلن نفسه على أنه ناقل تجاري. ولم ترد على الفور على طلبات للتعليق على مزاعم بأنها نقلت مرتزقة إلى ليبيا. وأعلنت يوم الأربعاء أنها ستؤجل رحلاتها بسبب فيروس كورونا.

 

قال جليل الحرشاوي، المتخصص في ليبيا وزميل البحث في معهد كلينجندايل، وهو مركز أبحاث هولندي، إن مجموعة فاجنر أرسلت حوالي 200 مقاتل روسي إلى ليبيا هذا العام وجندت 300 آخرين من أصل 400 سوري للقتال إلى جانب الجنرال حفتر.

 

قال الحرشاوي إن الإمارات وفرت آلاف الأطنان من الأسلحة للجنرال حفتر لكنه يفتقر إلى القوات، مما يعني أن هناك حاجة إلى مزيد من الرجال “للذهاب والموت على خط المواجهة”.

 

أصبحت الحياة كمرتزقة دوليين مهنة جذابة للبعض في سوريا، حيث تركت حربها الأهلية التي دامت 10 سنوات الاقتصاد في حالة خراب. قال عضو سابق في الميليشيا من جنوب سوريا لـ “فاينانشيال تايمز” إنه تم تجنيده للقتال في ليبيا ووعد بتقديم 1000 دولار شهريًا لحماية المرافق التي ترتفع إلى 1500 دولار شهريًا لـ “المهام”.

 

قيل للمقاتل البالغ من العمر 29 عامًا، الذي يخضع حاليًا للتدريب قبل الانتشار في مدينة حمص السورية، إنه “سيقاتل مع الجيش الليبي” وأن “شركة روسية” ستقوم برعاية المهمة، على الرغم من الضابط السوري الذي جند لم يشر على وجه التحديد إلى مجموعة فاغنر.

 

قال المقاتل “لا أحب القتال ولكن هذا ما فرضته علينا الحياة”. “لا توجد فرص عمل أكثر ملاءمة [في سوريا]”.

 

مجموعة فاغنر لها حضور مكثف في سوريا وتشتهر بالقتال إلى جانب القوات الموالية للأسد لاستعادة حقول النفط من جماعة إيزيس الجهادية. وبحسب ما ورد يرتبط يفغيني بريغوزين، رجل الأعمال الملقب بـ “طاه بوتين” بسبب علاقاته مع الكرملين، فإن فاغنر يتجنب الابتعاد عن الدعاية. وبحسب ما ورد استخدمت المجموعة خبرتها في سوريا للفوز بعقود في ليبيا ودول أخرى حيث يمكن لقواتها مساعدة أهداف السياسة الخارجية الروسية.

 

وقالت كونكورد، مجموعة أعمال بريجوزين، إن طلب الفاينانشال تايمز للاستجابة لتحذير حكومة الوفاق الوطني يشبه “الشغب الطفيف”، وأشار إلى الإنكار السابق لأي روابط بين السيد بريجوجين والمجموعة شبه العسكرية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نشر على الموقع الأصلي يوم الجمعة (20 مارس 2020م) وتمت الترجمة بواسطة مترجم غوغل.

 

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

انطلاق أول رحلة للطائرة 5A-MIS التابعة لوزارة الداخلية

الناس- أطلقت وزارة الداخلية الليبية أول رحلة للطائرة 5A-MIS  التابعة لها الجمعة (03 يوليو 2020م) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *