الرئيسية / الرئيسية / اخبار / فتوى ليبية بوجوب مقاتلة الروس في ليبيا أينما وجدوا وتحرم مهادنتهم والتعامل معهم

فتوى ليبية بوجوب مقاتلة الروس في ليبيا أينما وجدوا وتحرم مهادنتهم والتعامل معهم

الناس-

أفتى مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء الليبية بوجوب قتال ما أسماه “الغزو الروسي”.

وذكر البيان الذي أصدره المجلس الاثنين (29 يونيو 2020م) إنه “يجب على كل مسلم قادر قتالهم، أينما وجدوا، وحيثما حلوا، ويحرم البيع والشراء منهم، ومهادنتهم، والتعامل معهم بأي صورة كانت، وليس لهم في أرضنا إلا القتال”.

ودعا المجلس إلى النفير العام والانتفاضة الشاملة للمقاومة المسلحة ضد “الغزو الروسي للمدن الليبية، الذي بدأ يتغلغل في المدن والمطارات والحقول النفطية، ليبسط سيطرته شيئا فشيئا على الأراضي الليبية وينهب ثرواتها”.

وكان مسلحون تابعون لمرتزقة فاغنر اقتحموا نهاية الأسبوع الماضي حقل الشرارة النفطي جنوب ليبيا، وفرضوا إيقاف الإنتاج الذي أعلن عن استئنافه في وقت سابق.

 

وقال المجلس في بيانه: “يلاحقون أينما وجدوا، ولا يقر لهم في أرضنا قرار، وذلك فرض على كل قادر، ومن قتل دون ذلك فهو شهيد، ومن قتلهم كتب له عند الله الأجر العظيم”.

 

 

 

شاهد أيضاً

ميليشيات ليبيا. صراع لا يتوقف على مسارات التهريب

العربي الجديد- تندلع مواجهات عنيفة أشبه بحروب صغيرة بين مليشيات ليبية تسيطر على مسارات تهريب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.