الجمعة , 19 يوليو 2019
اخر ما نشر
طيران حفتر يرتكب مجزرة جديدة بحق مركز لإيواء المهاجرين بتاجوراء

طيران حفتر يرتكب مجزرة جديدة بحق مركز لإيواء المهاجرين بتاجوراء

أكثر من أربعين قتيلا وعشرات الجرحى تحت الأنقاض

 

الناس-

ارتكب الطيران الداعم لمجرم الحرب حفتر مجزرة جديدة بحق المدنيين فجر الأربعاء (03 يوليو 2019م)، حيث استهدف طيرانه مركزا لإيواء المهاجرين غير الشرعيين بتاجوراء أدى إلى مقتل أكثر من أربعين وإصابة العشرات بإصابات متفاوتة.

وهذه هي المرة الثانية التي يستهدف فيها أتباع حفتر مركزا لإيواء المهاجرين بعد مداهمتهم في الثالث والعشرين من أبريل الماضي لمركز إيواء قصر بن غشير وإطلاق النار عليهم بشكل عشوائي.

يشار إلى أن “مجزرة مركز إيواء تاجوراء” جاءت عقب وعيد من شخص يدعى “محمد المنفور” أحد أتباع حفتر، ويوصف عندهم بقائد غرفة عمليات القوات الجوية، قال فيه إن “طرابلس على موعد مع تصعيد عسكري استثنائي”!

وقال المنفور في تصريح صحفي -على خلفية هزيمته المذلة في غريان من قبل قوات الجيش الليبي- إن قواتهم استنفذت كافة أشكال الرد التقليدية، مشيرا إلى أن العاصمة طرابلس وضواحيها ستشهد تحليقا مكثفا للطيران.

يشار إلى أن هزيمة غريان  كانت ضربة قاصمة لأتباع حفتر والدول الراعية لانقلابه الفاشل، حيث استحوذت الحكومة الليبية على غرفة عملياته الرئيسية، بكامل وثائقها، كما استحوذت على أسلحة نوعية متطورة قادمة من الإمارات، وطائرات مسيرة إماراتية استخدمت في قصف العاصمة وضواحيها.

وأدان  المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني استهداف مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء، واصفا إياه بالجريمة البشعة.

وقال في بيان إن  القصف كان باستهداف مباشر ودقيق، مطالبا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بإدانة هذا العمل البربري الهمجي، وإرسال لجنة تقصي حقائق لمعاينة الموقع وتوثيق هذه ا لعملية الإجرامية- وفق البيان.

عن abubaker78

رئيس تحرير صحيفة الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*