الرئيسية / الرئيسية / اخبار / حكومة الوحدة الليبية: اتفاق جنيف ينتهي بالانتخابات

حكومة الوحدة الليبية: اتفاق جنيف ينتهي بالانتخابات

الأناضول-

قالت حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، الخميس، إن اتفاق جنيف ينصّ على انتهاء المرحلة الانتقالية في البلاد بمجرد إجراء الانتخابات.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية، ردا على دعوات انتهاء مدة حكومة الوحدة بانتهاء خريطة طريق ملتقى الحوار السياسي الذي أوجدها.

والثلاثاء، تصاعدت مطالبات خصوم حكومة الوحدة بتسليم السلطة بحلول يوم 22 يونيوالجاري.

وهذا الموعد كان مقررا لانتهاء العمل بخريطة الطريق التي وضعها ملتقى الحوار السياسي المنعقد بين أطراف النزاع الليبي في تونس وجنيف، برعاية الأمم المتحدة في 5 فبراير 2021.

وأفاد بيان الوزارة، بأن “اتفاق جنيف أكد على انتهاء المرحلة الانتقالية بإجراء الانتخابات وجعل المواعيد تنظيمية وليست ملزمة”.

وكان متحدث وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، من المتحدثين عن موعد الانتهاء بإجراء الانتخابات، في معرض رده على اتهامات وكيل وزارة خارجية حكومة الوحدة الليبية، بخصوص “إساءة معاملة” المواطنين الليبيين في مصر.

وقال حافظ، في بيان الأربعاء: “ليس من المستغرب أن تحاول بعض الأطراف تناول بيانات غير دقيقة في محاولة لتشتيت الانتباه، لاسيما مع حلول تاريخ اليوم 22 يونيو 2022، موعد انتهاء خريطة طريق ملتقى الحوار السياسي وولاية حكومة الوحدة الوطنية الليبية المنبثقة عنه”.

وفي ردها على حافظ، أعربت الخارجية الليبية عن استغرابها من هذه التصريحات.

وأضافت: “نعتبر ذلك تدخلاَ في الشأن الليبي وتعدياً على السيادة الوطنية باعتبار العملية السياسية ملكية وطنية لليبيين وحدهم، وليس لدولة أن تحدد تاريخ بدء أو انتهاء المواعيد السياسية الوطنية”.

وأردفت: “مثل هذه البيانات لها تداعيات خطيرة على أمن واستقرار ليبيا، وليبيا قادرة بقياداتها وشبابها أن تقرّر مصيرها”.

وفي هذا الشأن، أشادت وزارة خارجية حكومة الوحدة “بما جاء في بيان الأمم المتحدة، وحثّها على الامتناع عن استخدام تاريخ 22 يونيو كأداة للتلاعب السياسي”.

وقالت: “تشارك الخارجية الأسرة الدولية أسفها على ضياع أبرز معالم خارطة الطريق السياسية، وهي إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر الماضي”.

وفي وقت لاحق، قال رئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا، إن خارطة طريق الأمم المتحدة بخصوص ليبيا “انتهت دون نجاح”.

وقال باشاغا في تغريدة عبر تويتر تعليقا على انتهاء المدة الزمنية لخارطة الطريق: “انتهت خارطة الأمم المتحدة دون نجاح”، مثنيا على جهود الأمم المتحدة “المبذولة على مدى السنوات ال 11 الماضية “.

وتابع باشاغا: “حان الوقت لحل ليبي (..) أتطلع للعمل مع الأطراف المعنية لتنفيذ خارطة الطريق نحو التعافي”، يقصد الخارطة التي أطلقها قبل أيام.

وختم رئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب بالقول: “أنا ملتزم بإجراء انتخابات ديمقراطية بدعم من الأمم المتحدة”.

والاثنين، أعلن باشاغا عن خارطة طريق تعهد من خلالها بخطوات لتعافي بلاده من أزماتها الأمنية والسياسية والاقتصادية.

شاهد أيضاً

الدبيبة يقر بأحقية الشعب في المطالبة بتغيير المشهد

الناس– صرح رئيس الوزراء الليبي “عبدالحميد الدبيبة” بأنه مع تيار الشعب الليبي في مطالبته بحقه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.