الرئيسية » الرئيسية » اخبار » أميركي يفسد مئات الجرعات من لقاح كورونا ويدفع الثمن

أميركي يفسد مئات الجرعات من لقاح كورونا ويدفع الثمن

الحرة-

فصل عامل طبي في مركز صحي أميركي، بعد أن أفسد متعمدا 57 عبوة من لقاح كورونا، بإخراجها من الثلاجة، والتي تقدر بنحو 500 جرعة.

وأوضح تقرير لشبكة “ان بي أر” الأميركية، أن العامل السابق بمركز “أرورا” الصحي الأميركي، قد أخرج جرعات لقاح مودرنا من الثلاجة، والتي يجب أن تحفظ في درجة حرارة بين 36 إلى 46 فهرنهايت، مما أدى إلى فسادها وعدم صلاحيتها.

وكشفت التحقيقات أن الموظف قد تعمد إخراج اللقاحات عن عمد، وذلك بعدما اعترف بفعله.

وقال مركز “أرورا” بولاية ويسكونسن الأميركية، في بيان، “نعتقد أن التقليح هو وسيلتنا للتخلص من الوباء، ونحن أكثر من مستائين بخصوص أفعال هذا الشخص والتي ستؤدي إلى تأخير اللقاح عن 500 شخص، لقد كان هذا انتهاكا لقيمنا الجوهرية”.

وأشار تقرير “ان بي أر” إلى أن قوارير اللقاحات يمكنها البقاء في درجة حرارة الغرفة لمدة 12 ساعة، ما سمح للأطباء بإنقاذ بعض الجرعات.

وأوضح مركز “أرورا” في بيانه إلى أنه تم تلقيح أكثر من 21 ألف عامل بالمجال الصحي يعملون بالشركة، بجرعتين من لقاح مكافحة فيروس كورونا.

وتم منح 47 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى ولاية ويسكونسن منذ انطلاق عمليات التلقيح في الولايات المتحدة، على مدار الأسبوعين الماضيين.

وتسعى الولايات المتّحدة إلى تلقيح 100 مليون شخص قبل نهاية الرّبع الأوّل من 2021، و100 مليون آخرين قبل نهاية الرّبع الثاني.

ووافقت السلطات الصحّية الأميركيّة حتّى الآن على توزيع لقاحين عائدين لكلّ من فايزر/بيونتك وموديرنا. وبدأت حملة التلقيح في 14 ديسمبر.

يذكر أن كبير الخبراء الأميركيّين المتخصّصين بالأمراض المعدية أنطوني فاوتشي قد صرح بأنه إذا سارت عمليّة تلقيح السكّان في الولايات المتّحدة بسلاسة، فقد يصل مستوى المناعة ضدّ الفيروس في البلاد إلى ما بين 70 و85 في المئة بحلول الصيف المقبل.

يذكر أن إصابات كورونا في الولايات المتحدة قد وصلت إلى 19.8 مليون حالة، وهي الأعلى في العالم، فيما وصلت نسب الوفيات منذ تفشي الفيروس إلى 343 ألف حالة.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا: تسجيل (596) إصابة جديدة بكورونا في 24 ساعة مع تسجيل (865) حالة تعاف وحالتي وفاة

الناس- أعلنت ليبيا عن تسجيل (596) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بعد الكشف عن (4160) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *