الرئيسية » الرئيسية » اخبار » ملف تاورغاء على طاولة وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين والمؤسسات الأهلية ترغب في المساعدة

ملف تاورغاء على طاولة وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين والمؤسسات الأهلية ترغب في المساعدة

“زرزاح” يحدد الجهات الرسمية الواجب التواصل معها في ملف تهيئة تاورغاء

ملف تاورغاء على طاولة وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين والمؤسسات الأهلية ترغب في المساعدة

(الناس)- أبدت مؤسسة الشيخ “الطاهر الزاوي” الخيرية رغبتها في تقديم الدعم الإنساني للجنة المعنية بعودة أهالي تاورغاء، وذلك أثناء اجتماع رئيسها “سالم القمودي” اليوم مع وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين “يوسف جلاله” رفقة مندوب المنظمة الدولية للهجرة “سامر عبدالله”.

وقال القمودي للوزير إن مؤسسته تمكنت من تقييم مرافق التعليم بمدينة تاورغاء خلال الـستة أشهر الماضية بالشراكة مع اليونيسيف، ورحب “جلاله” بدور للمنظمات الوطنية في دعم برنامج عودة نازحي تاورغاء، مؤكدا على أن الوزارة ستعمل على تهيئة الظروف المناسبة للتنسيق في المشاريع ذات العلاقة بالنازحين.

من جانبه صرح رئيس لجنة تنفيذ ملف مصراتة تاورغاء “يوسف زرزاح” بأنه على الجهات المعنية والمشاركة في إعادة تهيئة منطقة تاورغاء.. التواصل مع الجهات الرسمية التالية: المجلس البلدي مصراتة، لجنة تنفيذ ملف مصراتة تاورغاء، المنطقة العسكرية الوسطى.

وقد عقدت أمس الاثنين (08 يناير 2018) لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق بين مصراتة وتاورغاء اجتماعها الثالث بمقر المجلس الرئاسي بالعاصمة طرابلس مع ممثلي البعثة الأممية لدى ليبيا والمدير القُطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وممثلين عن مكتب شؤون التنسيق ببعثة الأمم المتحدة، وبحضور وزير الدولة لشؤون المهاجرين والنازحين السيد يوسف جلالة،

ووزير الحكم المحلي السيد بداد قنصو، والمستشار السياسي للرئيس السيد طاهر السني.

وتناول الاجتماع سبل تنسيق المساعدات الدولية وتحديد الأولويات ومراجعة ماتم الاتفاق عليه خلال اللقاءات التي جرت أثناء الزيارة مع كل من المجلس البلدي مصراتة والمجلس المحلي تاورغاء، بشأن الخطوات العملية التي تمكن أهل تاورغاء من البدء في العودة الآمنة إلى مدينتهم في الموعد الذي حدده رئيس المجلس الرئاسي.

وبحثت اللجنة إمكانية الاستفادة من مشروع دعم الاستقرار الخاص بالأمم المتحدة كأحد الموارد المالية المتاحة لتنفيذ برنامج الدعم للمدينة.

وكان عدد من الوزراء بحكومة الوفاق الوطني ورؤساء مجالس الإدارة في عدد من المؤسسات الخدمية، بالإضافة إلى آمر المنطقة العسكرية الوسطى، قاموا الأحد بزيارة إلى مدينة تاورغاء للوقوف على احتياجاتها، شملت مرافقها التعليمية، الصحية، البنية التحتية، بالإضافة إلى المنازل المتضررة.

 وأكد الوزراء في تصريحات أن العمل الفعلي لتنفيذ الخطة المتكاملة سيبدأ خلال الفترة القادمة، بمعالجة المرافق المتضررة والبنية التحتية، وتهيئة المنطقة لعودة أهالي تاورغاء بداية فبراير القادم.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا: إجمالي مواردنا المالية العامة (42,82) مليار دينار في عشرة أشهر ونفقاتنا في حدود 29 مليار

الناس- نشرت وزارة المالية بحكومة الوفاق الوطني ملخصا لمتابعة الموارد المالية والنفقات العامة الممولة وفق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *