الرئيسية » الرئيسية » اخبار » مجلس النواب ينتخب “محمد عبدالسلام الشكري” محافظا جديدا لمصرف ليبيا المركزي

مجلس النواب ينتخب “محمد عبدالسلام الشكري” محافظا جديدا لمصرف ليبيا المركزي

رئيس المجلس الأعلى للدولة يرفض

مجلس النواب ينتخب “محمد عبدالسلام الشكري” محافظا جديدا لمصرف ليبيا المركزي

  

(الناس)- انتخب مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق الثلاثاء (19 ديسمبر 2017) محافظا جديدا لمصرف ليبيا المركزي، في جلسة رسمية كانت علقت من أمس.

وفاز المرشح “محمد عبد السلام الشكري”  بأغلبية 54  صوتاً، ليصبح بذلك المحافظ الجديد لمصرف ليبيا المركزي، بديلا للمحافظ السابق “الصديق الكبير”.

يشار إلى أن المجلس اجتمع أمس لذات الغرض إلا أن الجلسة انقضت في مناقشة إن كانت التعديل الدستوري لتضمين اتفاق الصخيرات يسبق أم أن انتخاب المحافظ أسبق.

يشار إلى أن المجلس كلف من قبل “علي الحبري” محافظا بديلا عن “الصديق الكبير” إلا أن قراره لم ينفذ لخلل في استصدار القرار، ولم يمكن الحبري فأدار مصرفا موازيا في البيضاء الأمر الذي أدى إلى انقسام المؤسسة المصرفية في ليبيا، وأدى بالنتيجة إلى انهيار قيمة الدينار الليبي أمام العملات الأجنبية وشح السيولة في عامة البلاد.

 

وأسقط المجلس اليوم مجددا ولاية الكبير (الذي لايعترف به) ليغدو للمصرف نظريا ثلاثة محافظين.

وحسب اتفاق الصخيرات –الذي لم يضمنه مجلس النواب بعد في الإعلان الدستوري رغم أنه يستمد شرعيته منه!- فإن انتخاب محافظ جديد يستدعي التوافق بين مجلسي النواب والأعلى للدولة، وهذا ما دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة “عبدالرحمن السويحلي” إلى التصريح برفض مجلسه لما وصفه بالتصرفات الفردية، مشددا على أنه يتعامل مع مجلس النواب كمؤسسة تستمد شرعيتها من الاتفاق السياسي فقط، وتلتزم بنصوصه ولاشرعية لما يتناقض مع ذلك.

وأكد السويحلي في تصريحه بأن “الصديق الكبير” سيبقى في منصبه إلى حيث البت في المناصب السيادية.

يشار إلى أن “الشكري” الذي انتخب اليوم من مواليد 1952 وسبق وأن شغل نائبا لمحافظ مصرف ليبيا المركزي لمدة خمس سنوات، كما أن سيرته الوظيفية تتحدث عن توليه لإدارة عدد من المصارف في ليبيا وخارجها.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

وزير الإسكان يبحث مع سفير تونس مشاركة الشركات التونسية في خطة عودة الحياة

وال- أكد وزير الإسكان والتعمير بحكومة الوحدة الوطنية “أبوبكر الغاوي” أن العلاقات الليبية التونسية لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *