الرئيسية » الرئيسية » اخبار » قائد انقلاب مالي ينصب نفسه رئيسا للمجلس العسكري ويطالب الشعب بالعودة للعمل
Seen on national broadcaster ORTM TV, Col. Assimi Goita, one of the soldiers identifying themselves as the National Committee for the Salvation of the People, sits with others during a televised broadcast on Wednesday, Aug. 19, 2020 in Bamako, Mali. Col. Assimi Goita, one of the five military officers who announced this week's coup on the state broadcaster ORTM, says he's now in charge of the West African country, declaring himself chairman of the junta that forced the democratically elected but unpopular president Ibrahim Boubacar Keita to resign. (ORTM TV via AP)

قائد انقلاب مالي ينصب نفسه رئيسا للمجلس العسكري ويطالب الشعب بالعودة للعمل

(رويترز)-

قدم الكولونيل أسيمي جويتا نفسه رئيسا للمجلس العسكري الحاكم الذي أطاح برئيس مالي في الوقت الذي سعى فيه المتحدث باسم المجلس لطمأنة المواطنين أن بوسعهم استئناف حياتهم اليومية كالمعتاد اعتبارا من يوم الخميس.

والتقى أعضاء المجلس العسكري بمسؤولي الوزارات مساء يوم الأربعاء لتخطيط عودة الاستقرار بعد يوم من احتجاز الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا في انقلاب هز البلاد التي تعاني من عنف متشددين إسلاميين واضطرابات مدنية.

ونددت قوى عالمية ومنظمات إقليمية بالانقلاب.

وقال الكولونيل أسيمي للصحفيين بزيه العسكري عقب الاجتماع ”أنا الكولونيل أسيمي جويتا رئيس اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب“.

وأضاف ”في أعقاب أحداث أمس التي أدت إلى تغيير السلطة نعتقد أن من واجبنا أن نوضح موقفنا للأمناء العامين (بالوزارات) حتى يتمكنوا من العمل على الفور“.

وكانت أعداد غفيرة تدفقت على شوارع العاصمة يوم الثلاثاء للاحتفال بالانقلاب.

ولا يعرف شيء يذكر عن قيادة الانقلاب التي تضم عددا آخر من الضباط برتبة كولونيل.

ومن المقرر أن يعقد رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) التي علقت عضوية مالي وأغلقت الحدود معها يوم الثلاثاء اجتماعا استثنائيا عبر الإنترنت يوم الخميس لبحث الوضع.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا تسجل أعلى رقم إصابات بكورونا في يوم واحد بـ(1639) مصابا. بمعدل 27% من عدد العينات

الناس- أعلنت ليبيا عن تسجيل (1639) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال آخر 24 ساعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *