الرئيسية / الرئيسية / اخبار / عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي لشخصيات ليبية متهمة في جرائم ضد الإنسانية وكيانات انتهكت حظر الأسلحة

عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي لشخصيات ليبية متهمة في جرائم ضد الإنسانية وكيانات انتهكت حظر الأسلحة

الناس-

فرض الاتحاد الأوربي عقوبات على كل من محمود الورفلي ضابط الإعدامات التابع لحفتر الذي أعدم 33 شخصا أعزلا ومقيدا ونشر مقاطع فيديو توثق للجريمة البشعة، وموسى ذياب المتهم في قضايا تهريب البشر والاعتداء عليهم وتصفيتهم.

كما فرض الاثنين (21 سبتمبر 2020م) عقوبات على ثلاثة كيانات متورطة في انتهاكات حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا من بينها شركات إماراتية. فاتحا الباب أمام ثلاثة كيانات أخرى.

وتشمل العقوبات “التقييدية” المفروضة حظر السفر وتجميد الأصول، كما يحظر على الأشخاص والكيانات التابعة للاتحاد الأوروبي إتاحة الأموال لأولئك المدرجين في القائمة.

ومن بين الكيانات التي فرضت عليها عقوبة شركة سيجما إيرلاينز ومقرها كازاخية وتدير أعمالها من الإمارات، وشركة “ميد ويف سيينغ”، ومقرها الأردن، وهما من الشركات التي قدمت الدعم العسكري لمجرم الحرب حفتر في العدوان على العاصمة طرابلس والمدن الليبية، كما شملت قائمة العقوبات شركة شحن تركية هي التي اصطدمت سفينتها بسفن تابعة للبحرية الفرنسية في شرق المتوسط.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا على صفحتها الرسمية إنه بهذه العقوبات الجديدة “أصبح الاتحاد الأوروبي الآن يحظر السفر على 17 شخصا مدرجين في القائمة، وجمد أصول 21 شخصا و19 كيانا”.

يشار إلى أن من بين الشخصيات التي تشملها عقوبات الاتحاد الأوروبي عقيلة صالح رئيس برلمان طبرق ونوري أبوسهمين آخر رئيس للمؤتمر الوطني العام.

شاهد أيضاً

حفتر يصفي ممتلكاته في أمريكا خشية الملاحقة ودفع تعويضات

عربي 21- كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أن عائلة اللواء الليبي المتقاعد؛ خليفة حفتر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.