الإثنين , 14 أكتوبر 2019
اخر ما نشر
صحيفة: “جوثام” ستعد تقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم التي ارتكبها حفتر ضد المدنيين الليبيين

صحيفة: “جوثام” ستعد تقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم التي ارتكبها حفتر ضد المدنيين الليبيين

الناس-

قالت صحيفة “بوليتيكو”* الأمريكية، (يومية سياسية تأسست في 2007) إن “شركة جوثام للعلاقات الحكومية والاتصالات” -في أمريكا- ستعمل على إعداد تقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم المرتكبة ضد المدنيين الليبيين التي قام بها “حفتر”.

وقد مارست “جوثام” ضغوطا على ترامب في نيويورك من قبل وساعدت في تنظيم إعلان ترامب الرئاسي في الحملة الانتخابية- تقول الصحيفة.

 

ويقود العسكري المتمرد “خليفة حفتر” في ليبيا حملة عسكرية ترعاها دول إقليمية وتدعمها قوى دولية على العاصمة طرابلس بهدف الاستيلاء على السلطة منذ الرابع من أبريل الماضي، ارتكب خلالها سلسلة من الجرائم التي تصنف جرائم حرب، كقصف المستشفيات والمواقع المدنية والمدارس والمطارات ومواقع إيواء المهاجرين، إضافة إلى تصفية الأسرى والتنكيل بالجثث.

وقال التقرير الذي أعده “دانيال ليبمان” للصحيفة إن قيمة العقد بين جوثام والحكومة الليبية يبلغ 1.5 مليون دولار لمدة عام واحد، مع مبلغ إضافي قدره (150000) مائة وخمسون ألف دولار لنفقات متنوعة، حسب تعبير الصحيفة، مضيفة أنه “يجب دفع نصف الرسوم مقدما”.

وقالت الصحيفة إن الحكومة الليبية استأجرت في وقت سابق من هذا العام مجموعة ضغط بعقد مدته سنة واحدة بقيمة 1.8 مليون دولار، كما استأجر “حفتر” جماعات ضغط أخرى في واشنطن.

وذكرت أن “لدى جوثام بعض الخبرة في ليبيا. قام جيرستمان وشريكه، ديفيد شوارتز، بالتسجيل للضغط من أجل صندوق الثروة السيادية في ليبيا الشهر الماضي من خلال مكتب المحاماة، جيرستمان شوارتز إل إل بي. وقد ضغطوا من قبل نيابة عن MHRT International Oilfield Services ، وهي شركة تتطلع لإقناع ترامب بدعم خطتها لإرسال قوات أمن خاصة إلى ليبيا لتسهيل التنقيب عن النفط، وفقاً لجيرستمان. دفعت الشركة لشركة جوثام 200000 دولار ولكن الخطة لم تذهب إلى أي مكان في نهاية المطاف”.

 

_____________________________

* بوليتيكو (بالإنجليزية: Politico) صحيفة أمريكية سياسية يومية تصدر عن العاصمة واشنطن تأسست في 2007

عن abubaker78

رئيس تحرير صحيفة الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*