الإثنين , 27 مايو 2019
اخر ما نشر
رأي- الإجماع على الرشوة..

رأي- الإجماع على الرشوة..

 

* كتب/ محمود ابو زنداح

asd841984@gmail.com

 

لا توجد بيانات مالية واضحة عما صرف على الرياضة الليبية منذ الاستقلال، فغياب الأرقام سمة مميزة عند المسؤول في الرياضة أو غير ذلك.

وإذا كانت بعض النتائج وتاريخ المشاركات ضائع من دفاتر البعض، فكيف تبث الأرقام؟!

 

هناك تقريب من بعض المسؤولين السابقين بأن الرقم لامس العشرين مليار دينار تقريباً منذ الاستقلال إلى الآن على كرة القدم فقط، بين عقود والتزامات ومشاركات وغيرها، هذا الرقم ينفع أن يكون لدولةً حصلت على كأس العالم عدة مرات، أو ميزانية لعدد من الدول الإفريقية مجتمعةً، وإن كانت إحداها قد فازت بكأس إفريقيا بمبلغ يضاهي مرتب شهر لمسؤولي ليبيا.

نحن نعلم أن الفساد مستشر في القارة الإفريقية وأيضا في ليبيا! فكيف يجتمع الفساد حتى ترتفع راية الوطن عالياً، فهذا من المستحيل!..

 

إذا أخذنا جميع المباريات منذ المشاركات الأولى نجد الأخطاء التحكيمية الممنهجة ضد الفرق والمنتخبات الليبية على مستوى كرة القدم، إذ من المستحيل أن تفوز على فريق أو منتخب من الدول المعروفة إفريقيا بحبها لكرة القدم، فالحكم يخاف على نفسه من الذبح والصلب، حيث يذبح أمامه الديك والحمار حتى يخاف، ويتم تهديد من قبل الجماهير، وهناك دول في القارة تتميز بعرض أكثر صراحة، وهو عرض المال وأشياء أخرى يترفع المقام عن ذكرها.

لايتجزأ المسؤول الليبي عن وقف الظلم الصارخ على الكرة الليبية منذ سنوات، وأكبر شيء فعله أنه قام برشوة عيسى حياتو بزجاجة عطر !!! ورفض حياتو أن يأكل المانجا لأنه لا يحبها في جهل منه لأنواع العطور وغباء من المسؤول.. وأيضا بعد الرشوة طار حياتو بعد أن أخذ من المسؤول الليبي الكثير والكثير ولكن في الوقت بدل الضائع!!

الآن يستعد الاتحاد الأفريقي لاختيار الدولة المضيفة لكأس إفريقيا 2019 والاختيار سيكون بين مصر وجنوب أفريقيا، ونحن نعلم أن 24 منتخباً تمثل عائقا اقتصاديا كبيرا، فأكيد ان جنوب افريقيا هي من ستنظم.

المشكلة أن منتخب ليبيا سيكون مطروداً من الكأس حتى لو فاز على جنوب افريقيا، لأن بنيجيريا والدولة المضيفة (جنوب أفريقيا) سيكتمل العدد، ولا مكان لليبيا بين الكبار أو حتى بين 24! والغريب أن الاتحاد الليبي يهدد مرات ويتوسل مرات أخرى، والسؤال هل فزتم على جنوب أفريقيا (أنتم غير فوزوا) وبعدين هدد بأنك سنذهب إلى المحكمة الدولية؛ لأنك –يا فاهم- حتى ولو لعب معاك مارادونا وميسي وبيليه ورنالدو، فلن يسمح لك الاتحاد الأفريقي بالفوز.. وكم أكلت يا ليبي بالأربعة وأنت كنت فايز، ولَم ير أو يسمع بك أحد، فالإجماع كان عليك بدون كتابة ولو كان رئيس الاتحاد الإفريقي السابق موجودا، لعرفنا أن نتيجة ليبيا وجنوب أفريقيا شهر مارس القادم 3/0 لصالح جنوب إفريقيا..

عن abubaker78

رئيس تحرير صحيفة الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*