الرئيسية » الرئيسية » اخبار » تفجير خط أنابيب في ليبيا يقفز بأسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى منذ عامين ونصف

تفجير خط أنابيب في ليبيا يقفز بأسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى منذ عامين ونصف

يؤدي إلى هبوط إنتاج ليبيا قرابة 100 ألف برميل يوميا

تفجير خط أنابيب في ليبيا يقفز بأسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى منذ عامين ونصف

(الناس)- أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا على حدوث تفجير بخط أنابيب نفط ينقل النفط الخام إلى ميناء السدرة التابع لشركة الواحة، ما سيؤدي إلى انخفاض الانتاج يصل إلى 100 ألف برميل يوميا.

وقالت المؤسسة إن التفجير حصل على بعد 15 كلم شمال منطقة مرادة، و 130 كم جنوب ميناء السدرة.

يشار إلى أن أسعار النفط العالمية قفزت عقب خبر التفجير إلى أعلى مستوى لها في عامين ونصف، حيث وصل سعر مزيج برنت إلى 67.02 دولار للبرميل.

وقد تعافى قطاع النفط في ليبيا مؤخرا بعد أن عصفت به سلسلة الاضطرابات التي شهدتها البلاد منذ يوليو 2013، حيث قام مسلحون بإيقاف تصدير النفط الذي كان وصل إلى مليون وستمائة ألف برميل يوميا، ليهبط حتى يلامس حاجز ربع مليون برميل، وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” في الاجتماع السنوي الثلاثاء (26 ديسمبر 2017) وقبل التفجير بساعات إن الشركة الوطنية لحفر وصيانة آبار النفط ستشهد نشاطا استثنائيا في العام 2018.

ونوه “صنع الله” إلى أن مجلس إدارة المؤسسة “قرر اعتماد العديد من مشاريع الحفر وصيانة الآبار تصل الى 80 بئر لعدد من الشركات المشغلة التابعة للمؤسسة من ضمن برامج الشركة الوطنية للحفر لسنة 2018، وذلك في خطوة لدعم هذه الشركة باعتبارها إحدى الشركات الوطنية الرائدة في هذا المجال. ومن المتوقع أن تكون السنة 2018 سنة استثنائية للشركة و ستنعكس إيجابيا و بشكل جذري على أوضاعها المالية و الوظيفية في حال استقرار الظروف الأمنية في البلاد”.

ودخلت ليبيا في اتفاق الدول المصدرة للنفط حيث حدد سقف إنتاجها بمليون برميل يوميا ابتداء من يناير 2018، وذلك للسيطرة على الأسعار العالمية التي شهدت انخفاضا استثنائيا قبل هذا الاتفاق الذي دخلت فيه دول من خارج منظمة أوبك وأهمها روسيا.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

الناس تنشر بنود الاتفاق لوقف إطلاق النار الدائم والمستدام في ليبيا الموقع عليه في جنيف بين الأطراف الليبية برعاية أممية

الناس- توصلت اللجنة العسكرية المشتركة (5+ 5) في برلين إلى اتفاق يقضي بوقف مستدام لإطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *