الأحد , 21 أبريل 2019
اخر ما نشر
الأمين العام للأمم المتحدة: الهجوم في الكونغو الديمقراطية أسوأ هجوم في تاريخ الأمم المتحدة الحديث

الأمين العام للأمم المتحدة: الهجوم في الكونغو الديمقراطية أسوأ هجوم في تاريخ الأمم المتحدة الحديث

 مقتل 14 من قوات حفظ السلام وإصابة أكثر من خمسين

الأمين العام للأمم المتحدة: الهجوم في الكونغو الديمقراطية أسوأ هجوم في تاريخ الأمم المتحدة الحديث

(الناس)- أدان الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” الهجوم الذي تعرضت له قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الكونغو، واصفا اليوم الذي حصل فيه الهجوم بأنه “يوم مأساوي جدا لأسرة الأمم المتحدة”.

وكان هجوم استهدف قوات حفظ السلام في الكونغو الجمعة (08 ديسمبر 2017) أدى إلى مخقتل 14 جنديا، وإصابة 53 بجروح، بالإضافة إلى مقتل خمسة من القوات المسلحة الكونغولية بحسب بيان بعثة الأمم المتحدة في الكونغو.

وأعرب غوتيريش في كلمته الجمعة أمام المؤتمر رفيع المستوى لإعلان التبرعات الذي يعقده الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ عن غضبه إزاء الهجوم، وأرسل بتعازيه الحارة إلى حكومة وشعب جمهورية الكونغو الديمقراطية، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، وقال:

“أدين هذا الهجوم بشكل قاطع. هذه الهجمات المتعمدة ضد حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة غير مقبولة وتشكل جريمة حرب. أدعو سلطات جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى التحقيق في هذا الحادث وتقديم مرتكبيه إلى العدالة بسرعة. يجب ألا يكون هناك إفلات من العقاب على هذه الاعتداءات، هنا أو في أي مكان آخر”.

وأضاف: “هذا هو أسوأ هجوم على قوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة في تاريخ المنظمة الحديث. إنه دليل آخر على التضحيات الهائلة التي قدمتها البلدان المساهمة بقوات خدمة للسلام العالمي. هؤلاء النساء والرجال الشجعان يضعون حياتهم على المحك كل يوم في جميع أنحاء العالم لخدمة السلام وحماية المدنيين”.

المصدر: إذاعة الأمم المتحدة

عن abubaker78

رئيس تحرير صحيفة الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*