الرئيسية » الرئيسية » اخبار » احتجاجات خليجية والحكومة اللبنانية تقول كلمتها بشأن تصريحات قرداحي عن اليمن

احتجاجات خليجية والحكومة اللبنانية تقول كلمتها بشأن تصريحات قرداحي عن اليمن

الحرة-

توالت ردود الفعل، الأربعاء، على تصريحات اعتبرتها الدول الخليجية “مسيئة” أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن حرب اليمن حيث تقود السعودية تحالفا عسكريا بمواجهة الحوثيين.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقابلة مع قرداحي ضمن برنامج تلفزيوني، تحدث فيها عما وصفه بـ”اعتداء السعودية والإمارات على اليمن”، وأن الحوثيين “هم في موقع المقاومة والدفاع عن النفس”.

واستدعت الخارجية السعودية، السفير اللبناني في الرياض، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية بعد التصريحات الصادرة من وزير الإعلام اللبناني التي عدتها الرياض “مسيئة” بحق جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وقالت السعودية في بيانها إن “وزارة الخارجية تعرب عن أسفها لما تضمنته التصريحات من إساءات تجاه المملكة، ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن، والتي تعد تحيزا واضحا لمليشيا الحوثي الإرهابية المهددة لأمن واستقرار المنطقة”.

وقالت الخارجية السعودية إن تصريحات قرداحي “تتنافى مع أبسط الأعراف السياسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين”.

واستنكرت الإمارات “بشدة” تصريحات قرداحي “ضد تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية في اليمن”.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن “استنكارها واستهجانها الشديدين إزاء هذه التصريحات المشينة والمتحيزة، التي أدلى بها قرداحي، والتي أساءت إلى دول تحالف دعم الشرعية في اليمن”.

واستدعت الخارجية سفير الجمهورية اللبنانية لدى الإمارات وأبلغته “احتجاجها واستنكارها” على هذه التصريحات.

وقال زير الخارجية اليمني، أحمد بن مبارك، في تغريدة على تويتر، إنه “وجه سفيرهم في بيروت لتسليم الخارجية اللبنانية رسالة استنكار، على التصريحات الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني في إحدى البرامج التلفزيونية، والتي تعد خروجا عن الموقف اللبناني الواضح تجاه اليمن، وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والأممية ذات الصلة”.

من جانبها، استدعت وزارة الخارجية الكويتية القائم بالأعمال اللبناني وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تتضمن رفض الكويت “الشديد” للتصريحات الإعلامية الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني تجاه السعودية والإمارات، والتي “يتهمهما باتهامات باطلة تناقض الدور الكبير الذي يقومان به في دعم اليمن وشعبه”.

وأشارت تغريدة للخارجية الكويتية، بأن “التصريحات لا تعكس الواقع الحقيقي للأوضاع الحالية في اليمن، وتعتبر خروجا عن الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية وتغافل عن الدور المحوري الهام للسعودية والإمارات والتحالف العربية لدعم الشرعية في اليمن”.

إلى ذلك، استدعت وزارة الخارجية البحرينية، الأربعاء، سفير الجمهورية اللبنانية وسلمته مذكرة احتجاج عبرت فيها عن استنكار المملكة الشديد لتصريحات وزير الإعلام اللبناني تجاه السعودية والإمارات، و”ما ساقه تجاه مجريات الحرب في اليمن من ادعاءات باطلة تنفيها الحقائق الموثقة والبراهين المثبتة دوليا”.

وأكدت الوزارة في مذكرتها “أن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها جماعة الحوثي الإرهابية، بحق اليمن وشعبها الشقيق، واعتداءاتها المستمرة على السعودية، منذ انقلابها غير الشرعي على الحكومة، تدحض هذه التصريحات غير المسؤولة التي خالفت الأعراف الدبلوماسية، ومثلت إساءة مقصودة لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن”.

وعبر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف فلاح مبارك الحجرف، عن “رفضه” لتصريحات قرداحي، التي قال “إنها تعكس فهما قاصرا وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”.

ودان تعرض “الوزير اللبناني لكل من السعودية والإمارات متهما إياهما بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف العربي لدعم الشرعية على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية في سبتمبر 2014”.

ودعا الأمين العام وزير الإعلام اللبناني بالرجوع إلى “الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين”.

وكان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، قد أعرب عن “رفضه تصريحات قرداحي بشأن اليمن، قبل توليه منصبه”. وفق بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام.

وأضاف “بخصوص كلام وزير الإعلام جورج قرداحي، الذي يجري تداوله، والذي يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع، فهو كلام مرفوض، ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا، خاصة فيما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب، وتحديدا الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي”.

وأشار إلى “أن رئيس الحكومة والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ويدينون أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف أتى، فاقتضى التوضيح”.

وأكد وزير الإعلام اللبناني قرداحي عبر تغريدة في تويتر أنه “لم يقصد ولا بأي شكل من الأشكال، الإساءة للسعودية أو الإمارات اللتين يكن لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”.

وأضاف أن ما قاله صدر “عن قناعة ليس دفاعا عن اليمن ولكن أيضا محبة بالسعودية والإمارات وضنا بمصالحهما”.

وقال قرداحي إن “أي تصريح سابق له بشأن أي قضية أو بلد لا يمثل الحكومة اللبنانية وإنه الآن، وقد أصبح وزيرا، ملتزم بموقف وبيان المجلس الوزاري”.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيان لها، أن تصريحات وزير قرداحي، بشأن الحرب على اليمن، “كلام شخصي”، و”صدر سابقا” قبل تعيينه وزيرا، و”أنه لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية”.

وأضافت الوزارة في بيانها أنه “كما وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد أدانت مرارا وتكرارا الهجمات الإرهابية التي استهدفت السعودية، وهي مازالت عند موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين التي تكن لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”.

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

استئناف الرحلات البحرية السياحية بين تركيا وليبيا

عربي 21- انطلقت من ميناء مدينة مصراتة في ليبيا، الأربعاء، أول رحلة بحرية سياحية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *