الرئيسية » الرئيسية » اخبار » إيطاليا تطلب دعما أمريكيا وفرنسيا لإنجاح المؤتمر الدولي حول ليبيا

إيطاليا تطلب دعما أمريكيا وفرنسيا لإنجاح المؤتمر الدولي حول ليبيا

 

(الناس)- قالت وكالة آكي إن الحكومة الإيطالية ستنتهز الحضور الدولي الكبير خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لإجراء عدة لقاءات ثنائية بشأن الازمة الليبية، التي تبقى “الأولوية الجيوسياسية” بالنسبة لروما.

وكانت إيطاليا أشارت في أكثر من مناسبة أن الملف الليبي يعنيها بشكل مباشر.

 

الوكالة الإيطالية نقلت عن مصادر محلية هناك أن وزير الخارجية “إينزو موافير ميلانيزي” بدأ فور وصوله إلى نيويورك في سلسلة لقاءات مكثفة تركز جزء منها على الأعمال التحضيرية لمؤتمر دولي في ليبيا، أعلن عنه من قبل، من المزمع أن تستضيفه بلاده في شهر نوفمبر 2018.

 

وأثير موضوع هذا المؤتمر بالتزامن مع ضغوط فرنسية لإجراء انتخابات رئاسية في ليبيا في ديسمبر المقبل، على أن توضع على قاعدة دستورية للانتخابات في موعد أقصاه 16 سبتمبر الجاري، وهو ما لم يتحقق.

 

وذكرت الوكالة إن “ميلانيزي” يهدف إلى إشراك الأمريكيين على أعلى المستويات في المؤتمر، بإقناع وزير الخارجية “مايكل بومبيو” بالقدوم إلى صقلية التي من المزمع أن تستضيف الحدث، كما هدف رئيس الدبلوماسية الإيطالية في تجاوز التناقضات مع فرنسا، من أجل الحصول على تعاون كامل من طرف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ثابر من أجل إنجاح المشروع الفرنسي.

 

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون ” إلى احترام اتفاق باريس حول ليبيا، مؤكدا أن الوضع الحالي في البلاد يتيح للجماعات المسلحة والمُهربين فرصة التوسّع.

وأشار “ماكرون” في كلمة له اليوم الثلاثاء أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، إلى أن الفرقة والانقسام لن تحل الأزمة الليبية، في إشارة لتعدد المبادرات الدولية واختلاف وجهات النظر تجاه الأزمة الليبية.

 

ومن المزمع –حسب الوكالة- أن يجتمع موافير اليوم مع نظيره الفرنسي لودريان. حيث سيطرح الوزير الإيطالي أن المؤتمر الدولي الإيطالي حول ليبيا يعد بمثابة “امتداد طبيعي” لقمة باريس التي انعقدت في مايو الماضي.

 

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا: (617) إصابة جديدة بكورونا في 24 ساعة، وتعافي (610)، ووفاة (15)

الناس- أعلنت ليبيا عن تسجيل (617) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بعد الكشف عن (4156) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *