الرئيسية / الرئيسية / اخبار / منظمة إنسانية إسبانية تنقذ 372 شخصاً في وسط البحر الأبيض المتوسط

منظمة إنسانية إسبانية تنقذ 372 شخصاً في وسط البحر الأبيض المتوسط

العربي الجديد-

أنقذت منظمة “أوبن آرمز” الإنسانية الإسبانية، غير الحكومية، 372 شخصاً كانوا يسعون إلى عبور البحر الأبيض المتوسط في اتّجاه أوروبا، على متن قوارب متهالكة لتهريب مهاجرين غير نظاميين. كذلك انتشلت جثّة رجل أطلق عليه المهرّبون النار، بحسب ما ذكر مسؤولون الأحد (18 سبتمبر 2022م)

وصرّحت المتحدثة باسم المنظمة لاورا لانوثا بأنّ سفينة الإنقاذ “أوبن آرمز أونو” ما زالت في البحر تبحث عن ميناء آمن للمهاجرين الذين أنقذتهم، من بينهم أشخاص يحتاجون إلى رعاية طبية، في حين أنّ كثيرين منهم يعانون من التجفاف. أضافت لانوثا أنّهم تقدّموا بطلبَين للحصول على ميناء آمن في مالطا.

يُذكر أنّ سفينة الإنقاذ “أوبن آرمز أونو” نفّذت ثلاث عمليات إنقاذ في غضون أربع وعشرين ساعة.

وانتشل فريق إنقاذ المنظمة 294 شخصاً، معظمهم من المصريين، في أكبر عملية إنقاذ من زورق بخاري مكتظّ في المياه جنوبي مالطا، وذلك في إطار عملية ليلية امتدّت لنحو خمس ساعات قبل فجر  الأحد. وقد أفاد مهاجرون ناجون بأنّهم ظلّوا لمدّة أربعة أيام في البحر.

وقد رصد طيّارون متطوّعون الزورق المكتظّ في خلال تمشيطهم البحر الأبيض المتوسط بحثاً عن مهاجرين منكوبين، وأظهرت صورة أشخاصاً يلوّحون طلباً للمساعدة.

قبل هذه العملية، أنقذت “أوبن آرمز” 59 مهاجراً من سورية ومصر والسودان وإريتريا، من بينهم 10 من القصّر، وذلك من على منصّة نفطية قبالة المياه الإقليمية التونسية.

كذلك أنقذت المنظمة، صباح السبت، 19 مهاجراً كانوا على متن زورق مطاطي قبالة ليبيا، من بينهم 16 سورياً.

ونقل مصوّر “أسوشييتد برس”، من على متن سفينة “أوبن آرمز أونو”، أنّه في خلال عملية الإنقاذ، يلقي يائسون أنفسهم في مياه البحر، الأمر الذي يعقّد عملية الإنقاذ”.

 

شاهد أيضاً

18.5 مليار دولار إيرادات نفطية ليبية في تسعة أشهر

العربي الجديد- أعلن مصرف ليبيا المركزي أن الإيرادات النفطية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام وصلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.