الثلاثاء , 23 أبريل 2019
اخر ما نشر

غرق 30 وإنقاذ المائات وفقدان أكثر من أربعين مهاجرا قبالة السواحل الليبية

نهاية أسبوع أليمة على قاصدي شواطئ أوروبا

غرق 30 وإنقاذ المائات وفقدان أكثر من أربعين مهاجرا قبالة السواحل الليبية

 

(الناس)- أنقذ حرس السواحل وأمن الموانئ الليبي مساء السبت (25 نوفمبر 2017) عدد 134 مهاجرا غير شرعي من بينهم أطفال ونساء شمال غرب الخمس، ليصل عدد من تم إنقاذهم اليوم إلى قرابة 460 مهاجرا.

وصرح العقيد بحار توفيق السكير أن الزوارق المكلفة بالاستطلاع من قبل القطاع الأوسط لحرس السواحل سلمت جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمصراتة 134 من المهاجرين الذين ضبطوا شمال غرب الخمس، بعد حصرهم واتخاذ الإجراءات حيالهم.

وأفاد السكير بأن المهاجرين من غنا وأريتريا والصومال والسودان.

وفي حادثة منفصلة لقي 30 مهاجرا حتفهم السبت بعد غرق قاربهم قبالة شمال شواطئ القره بوللي، وعد أكثر من 40 في المفقودين.

وقال حرس السواحل إن ثلاثة جثت لأطفال وثماني عشرة أخرى لنساء تم انتشالها من قبل الزورق “صبراتة” بالتعاون مع الزورق “رأس اجدير” وتم إنقاذ 44 أحياء من الزورق المطاطي المنكوب شمال القره بوللي. حيث اضطر أفرد طاقم الزورق القفز للمياه الباردة لمساعدة الأحياء المتعبين، وانتشال الجثث التي تشوه بعضها نتيجة نهش الأسماك لها.

وفي تقرير أصدرته المنظمة الدولية للهجرة الجمعة ذكرت أن أكثر من 33 ألف شخص غرقوا وهم يحاولون الوصول إلى شواطئ أوروبا خلال القرن الجاري مما يجعل البحر المتوسط “أكبر منطقة حدودية في عدد الوفيات بالعالم وبفارق كبير عما بعدها”.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقرير إنه بعد وصول عدد كبير قياسي من الوافدين خلال الفترة بين عامي 2014 و 2016 أسهم الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لوقف قدوم مهاجرين عبر اليونان وانتشار دوريات قبالة سواحل ليبيا في تقليل عدد المهاجرين بدرجة كبيرة.

عن abubaker78

رئيس تحرير صحيفة الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*