الرئيسية / الرئيسية / اخبار / الشركة العامة للمياه: الديون تجاوزت 600 مليون دينار وقد نلجأ إلى إيقاف الخدمة اجباريا عن المستفيدين

الشركة العامة للمياه: الديون تجاوزت 600 مليون دينار وقد نلجأ إلى إيقاف الخدمة اجباريا عن المستفيدين

وال-

طالبت الشركة العامة للمياه والصرف الصحي جميع المواطنين والجهات العامة والأنشطة التجارية بسداد ما عليهم من ديون لدى الشركة.

وقال مدير مكتب الإعلام بالشركة “محمد كريم” في تصريحات صحفية إن الشركة قد تلجأ نهاية العام الحالي 2022 إلى إيقاف الخدمة إجبارياً عن المستفيدين من أصحاب الأنشطة والجهات العامة فقط، مبيناً بأن إجمالي الديوان المتراكمة تتجاوز 600 مليون دينار، منها 268 مليون ديون على الجهات العامة و404 مليون ديون على المواطنين كاستعمال منزلي .

وأوضح بأن الشركة تعاني من تدني قيمة الاشتراك في خدماتها، وأن الإقبال على تركيب عدادات استهلاك المياه متدنية، حيث لم تتجاوز أعمال تركيب العدادات على مستوى مكاتب خدمات المستهلكين خلال الربع الثالث من العام الحالي 2022, 570 عداد منها 254 للشركات و36 للجهات العامة و289 عداد منزلي.

وأشار إلى أن معدل استهلاك المياه يتجاوز 6 مليون متر مكعب سنوياً تقريباً، بينما يبلغ الفاقد نحو 35% من مجمل معدلات الاستهلاك.

 

شاهد أيضاً

صالح والمشري في القاهرة.. هل يتمكنان من حسم ملفات ليبيا العالقة؟

العربي الجديد- تطرح اللقاءات الأخيرة التي تجمع، في العاصمة المصرية القاهرة، بين رئيس مجلس النواب …

2 تعليقان

  1. التصريحات حصرية والخبر نسخ لصق من موقع تطبيق بكم الإخباري
    وهذا هو رابط الخبر الأصلي:
    https://bekam.net/أكثر-من-600-مليون-ديون-مستحقة-المياه-تطال/

    • ابوبكر مصطفى

      أمر مؤسف السطو على الحقوق. للتوضيح صحيفة الناس نقلت عن وكالة الأنباء الليبية وأشارت إلى مصدرها. وللأمانة فالوكالة أيضا لم تشر أن الخبر لها رغم أنها لم تشر للمصدر بشكل واضح وإنما تركته “وسائل إعلامية”.. وفي جميع الأحوال لمنع هضم الحقوق قد يتوجب عليكم مستقبلا وضع الختم على الصورة، وأضيف بأن الخبر لا يتم التركيز عليه غالبا في الحصرية وإن تضمن تصريحا طالما هو ضمن الأخبار العادية، وإنما في اللقاءات المطولة أو في مقاطع الفيديو الحصرية.. وهذا طبعا لا ينفي حقكم في الاحتجاج وحتى المطالبة بالاعتذار.
      لكم التحية عموما. وأنصح مستقبلا بوضع الختم على الصور حتى يصبح النقل عنكم دعاية لتطبيقكم الإخباري. ونشكر مراسلتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.