الرئيسية / الرئيسية / اخبار / استشهاد الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنة برصاص الاحتلال

استشهاد الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنة برصاص الاحتلال

الجزيرة-

استشهدت الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنة اليوم الأربعاء (01 يونيو 2022م) بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليها عند مدخل مخيم العروب (شمالي الخليل بالضفة الغربية المحتلة).

وأفادت مصادر للجزيرة بأن الشابة أصيبت بالرصاص الحي في الجزء العلوي من الجسم، ونُقلت إلى المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وأعلن لاحقا استشهادها.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن جيش الاحتلال أعاق طواقمه الذين حاولوا إنقاذ الشابة نحو نصف ساعة قبل أن يتمكنوا من نقلها إلى أحد مستشفيات الخليل.

وكان بيان لقوات الاحتلال زعم أن الشابة تقدمت نحو عدد من جنوده عند مدخل المخيم وهي تحمل سكينا فأطلقوا النار مباشرة عليها.

وقالت والدة الشهيدة غفران وراسنة إن ابنتها خرجت في الساعة السابعة والنصف صباحا (بالتوقيت المحلي) إلى عملها في إذاعة محلية، مضيفة أنها لم تعلم باستشهاد غفران إلا بعد أن أخبرها أهالي الحي باستهدافها من قبل قوات الاحتلال عند مدخل مخيم العروب.

واندلعت مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند مدخل المخيم عقب احتجاج شبان فلسطينيين على قتل الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنة.

 

شاهد أيضاً

الدبيبة يقر بأحقية الشعب في المطالبة بتغيير المشهد

الناس– صرح رئيس الوزراء الليبي “عبدالحميد الدبيبة” بأنه مع تيار الشعب الليبي في مطالبته بحقه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.