الرئيسية / الرئيسية / اخبار / إطفاء الأنوار في وقت مبكر لبرج إيفل حيث توفر باريس الطاقة

إطفاء الأنوار في وقت مبكر لبرج إيفل حيث توفر باريس الطاقة

رويترز-

– قال رئيس بلدية باريس يوم الثلاثاء (13 سبتمبر 2022م) إن باريس ستطفئ أضواء برج إيفل قبل ساعة من المعتاد وستخفض درجة حرارة المياه في أحواض السباحة وستؤخر تدفئة المباني العامة لتوفير الطاقة هذا الشتاء.

تهدف الإجراءات إلى تلبية هدف الرئيس إيمانويل ماكرون المتمثل في خفض الصناعة والأسر والسلطات البلدية استهلاكها للطاقة بنسبة 10٪ استجابةً لخفض روسيا لإمدادات الغاز وارتفاع أسعار الطاقة.

في جميع أنحاء أوروبا، تبحث البلدان عن طرق لخفض استهلاك الطاقة وملء مخازن الغاز لديها استعدادًا لحد الانقطاع الكلي المحتمل.

فرنسا ليست معرضة للغاز الروسي مثل بعض جيرانها، لكن عددًا قياسيًا من انقطاع المفاعلات النووية أجبر فرنسا على استيراد الطاقة في حين أنها عادة ما تكون مُصدِّرة، مما أدى إلى تفاقم الضغط على أسواق الطاقة.

وقالت عمدة المدينة آن هيدالغو: “ستكون فرنسا على الدوام مدينة النور”.

يُضاء برج إيفل حاليًا حتى الساعة 1 صباحًا بواسطة نظام إضاءة يضفي عليه بريقًا ذهبيًا. في الجزء العلوي من كل ساعة أثناء الإضاءة، يومض بفضل 20000 مصباح وامض. إطفاء أنوار النصب في الساعة 11:45 مساءً يعني خفض استهلاك الطاقة بنسبة 4٪.

وقال هيدالجو إنه اعتبارًا من 23 سبتمبر، سيتم إطفاء الإضاءة في المباني العامة في باريس الساعة 10 مساءً بينما ستنخفض درجة حرارة المياه في حمامات السباحة إلى 25 درجة مئوية من 26 درجة مئوية. سيتم تخفيض التدفئة في المبنى العام إلى 18 درجة مئوية.

وستصل فاتورة الطاقة في العاصمة إلى 90 مليون يورو هذا العام، بزيادة 35 مليون يورو عن المعتاد حتى مع وجود عقود طويلة الأجل للكهرباء والغاز تحمي السلطات من أسوأ الزيادات في التكلفة.

 

شاهد أيضاً

18.5 مليار دولار إيرادات نفطية ليبية في تسعة أشهر

العربي الجديد- أعلن مصرف ليبيا المركزي أن الإيرادات النفطية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام وصلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.