الرئيسية » الرئيسية » أول نشيد “للدولة” عرفته ليبيا

أول نشيد “للدولة” عرفته ليبيا

* كتب/ أسامة اوريث، 

أول نشيد عرفته بلادنا هو (نشيد الدولة القرمانلية) وهو النشيد الذي كان ينشده رياس البحرية الطرابلسية الليبية في الدولة القرمانلية، والذي ظهر في عهد يوسف باشا قرمانلي بسنوات 1795 – 1835م.

(هو أول نشيد مع أول دولة محلية) تحكم هذه البلاد المشتتة من الداخل، وتصنع أول علم للبلاد، وأول شعار وديوان، وأول نشيد وأول أسطول محلي، وأول عملة نقدية محلية تتداول مع العملات الأجنبية، مع أول سيادة محلية كاملة على الحدود التي تم صناعتها حديثا.

وفضلا عن كونها أول دولة تحكم من الداخل، فهي أول كيان سياسي أو دولة، تقيم علاقات داخلية وخارجية مع الدول والممالك الخارجية عبر سفراء وممثلين وقناصل لدول أجنبية مختلفة.

(تم إطلاق وترديد النشيد) من خلال رياس البحر في البحرية الطرابلسية، ومن المرجح أن النسوة كن قد شاركن الرجال المحاربين في حفظ وترديد هذه الأهازيج، ومما لا شك فيه دعم النساء للرجال بالأغاني والزغاريد، ولعل الصورة الظاهرة في هذا المقال، توضح سيدة من نساء كراغلة طرابلس الغرب، وهي ترتدي القفطان والشنبير يعلو رأسها، وهو لباس السيدات في الثقافة العثمانية، وأصله جنبير. كما يظهر علم مملكة طرابلس تحتها والشعار المختص بجند ورياس البحرية أعلى رأسها.

(وقد ذكر المرحوم حسونة باشا) -صاحب الصورة- حسونة باشا القره مانلي، الذي وُلد بطرابلس سنة 1833 وتوفي بسنة 1932م أنه حفظ نشيد الإيالة/الدولة القرمانلية عهد المملكة الطرابلسية، عن أبيه عمورة بك بن ملك البلاد يوسف باشا القره مانلي، الذي اندلعت الحرب الأهلية في عهده سنوات 1832 – 1835 بسبب مناصرة الفئات الاجتماعية والعسكرية لكل طرف من أبناء القرمانلي المتنافسين على السلطة. الأمر الذي أدى في النهاية إلى طلب تدخل الدولة العليّة العثمانية، والتي تدخلت بدورها وأنهت الحكم الوراثي للأسرة القرمانلية. وأدخلت ولاية طرابلس الغرب تحت الحكم العثماني الثاني 1835 – 1912م.

(وأضاف الراحل حسونة باشا)، بأن هذه الأبيات كانت نشيدا للبحرية الطرابلسية/الليبية أيام حرب الدولة القرمانلية مع مملكة السويد، والتي تداخلت نهاياتها مع بدايات حربنا مع الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1801 فردّده جند البحرية الطرابلسية الليبية ورياس بحرنا بانتشار أوسع في الحرب مع أميركا طيلة السنوات الأربع 1801 – 1805م.

وهذه هي الأبيات:

” أولادك يا سيدي درغوت* ،،، سناسقنا* فوق شرف البيّة*

الكور* يضرب والبـاروت* ،،، وأم فدافد* فـــــي الحربية

بالليجالي* راهــــي الموت ،،، علـــــــى دولتنا القرملّية*

يـــا طوبجية* همّة حيّة ،،، وارخوا الشيمة* يا بحرية*

يوسف باشا يا دولتنا* عونك نسّم في شقفتنا*

يوسف باشا يا منصور* الخاطر بإذن الله مجبور ”

وتعتبر أبيات نشيد الدولة القرمانلية (منسية بين الأجيال الطرابلسية الجديدة والليبية عموما)، وكان آخر من يعرفها هو الحاج محمد صبحي بن عبد السلام الذي وُلد –إن لم تخني المعلومة- بمحلة ميزران سنة 1913 وتوفي معمراً بسنة 2008م فهو الذي ذكر هذه الأبيات، وكتبها عنه مشكورا السيد: نزار البقار.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

توضيحات:
أولادك يا سيدي درغوت: كلمة كان يرددها كراغلة طرابلس الغرب ممن وفد أجدادهم كمحاربين ومجاهدين ورياس بحر تحت قيادة: مهمّيت/امحمد تورغوت باشا Mehmet Turgut paşa ضد الاحتلال الصليبي لطرابلس وبقية الشواطئ. تم اعتبار تورغوت ريس، رمزا للكراغلة الطرابلسيين، وتم استخدام اسمه مهمّيت Mehmet وفق الطريقة التركية فتحرفت تدريجيا إلى امحمد.
سناسقنا: السناسق باللهجة جمع كلمة سنسق وهو علم أو راية، وفق المصطلحات العثمانية السلجوقية
شرف البية: يعني عزيز ومشرف
الكور والبومبه: مصطلحات زمنية قديمة، تعني قنابل وقذائف
الباروت: بارود
أم فدافد: القذائف الملتهبة
الليجالي: الأجل، يعني موت
دولتنا القرملّية: الدولة القرمانلية التي حكمتها العائلة القرمانلية طيلة الفترة 1711 – 1835
طوبجية: رجال المدفعجية لجند وريّاس البحر الكولوغلية ومن عاونهم من الأهالي في سفن البحرية الطرابلسية القرمانلية الليبية
الشيمه: حبل ربط السفينة
بحرية: جند ورياس البحرية
يا دولتنا: أي يا صاحب الدولة وحاكم البلاد
شقفتنا: الجمع شقف والشقفة قطعة يقصد بها المركب
منصور: منتصر ورابح ضد الدول المسيحية.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

فرص نجاة مرضى كورونا من الموت “أفضل الآن”

رويترز- قالت مديرة أقسام الرعاية المركزة البريطانية إن فرص نجاة مرضى كورونا الذين يتم وضعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *