الرئيسية » الرئيسية » رأي- محض مهزلة. لا انتخابات

رأي- محض مهزلة. لا انتخابات

* كتب/ خليفة البشباش،

الحقيقة البسيطة جدا أن هذه الانتخابات والزخم الدولي والمحلي حولها جاءت مجرد رد فعل متسرع لهزيمة “أمير الحرب حفتر” حيث لم تكن هناك خطة “ب” وكانت ثقة حلفائه عمياء في انتصاره المضمون، ومن المثير للسخرية أنه حتى قبل 24 ساعة مضت كانت أقلام وصحفيو السحق والمحق والسحل والجيش قادم وشيلوا رواحكم هم من يعتلون سدة المسرح ويحاضرون في الديموقراطية والانتخابات.

ليزداد المشهد الهزلي أثارة فيصعد المتخلفون إلى المسرح، ويبدأ عتاة المدرج الأخضر والمثابات الثورية في مزاحمة حفايا الكيش على إلقاء الخطب حول الانتخابات والصناديق وعدم الإقصاء…

إي والله..

تخيل نفس الشخص ينتقل من “صفوهم بالدم” لـ “عدم الإقصاء” ذهابا وعودة بدون أن ترى حتى حمرة خجل على وجهه.

المسرحية المهزلة لا تنتهي طبعا بدون الإطلالة غير المتوقعة للبطل، والمتمثل في مفوضية الضحك ورئيسها “السايح” صاحب البيانات الركيكة المليئة بالأخطاء الإملائية، المفوضية التي يجب أن تكون جهة محايدة مهمتها “فنية” متلخصة في إدارة عمليات الانتخاب.. تحولت إلى منصة دعاية لمرشح بعينه في اليوم الأول قبل أن تقرر “أدمون” صفحة المفوضية الرد على “الأدمن الصقر” وتقوم بإعلان رفض ترشح نفس صاحب الدعاية على نفس الصفحة.

السايح.. الذي ضرب بعرض الحائط الاتفاقات والقوانين وقرر المضي بمزاجه مع آراء عقيلة والسفيرة الفرنسية، والذي لا يستطيع السيطرة حتى على صفحة مفوضيته التي يعاملها كدكانه الخاص.. لازال -بعد كل هذا الهزل- يعتقد أن بإمكاننا الثقة بدكانه حتى في اختيار عريف فصل في مدرسة ابتدائية..

إن المسألة لا تتعلق بشخص “حفتر” أو “راقصة التعري”.. هذه الانتخابات برمتها محض مهزلة..

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

‎المركزي الليبي يتعاقد من شركة دولية لتوحيد فرعيه مجددا على أربعة مراحل

الناس- وقع مصرف ليبيا المركزي عقدا لتقديم خدمات استشارية مع شركة “ديلويت” للخدمات المهنية الرائدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *