الرئيسية » الرئيسية » اخبار » تصعيد إسرائيلي غير مسبوق لقمع الاحتجاجات بمدن الـ”48″

تصعيد إسرائيلي غير مسبوق لقمع الاحتجاجات بمدن الـ”48″

عربي 21-

تصاعدت حدة اعتداءات سلطات الاحتلال ضد فلسطينيي الداخل المحتل في محاولة لقمع الاحتجاجات داخل الخط الأخضر المناصرة للمسجد الأقصى والقدس المحتلة، والرافضة للعدوان على غزة، وسط حملة اعتقالات مكثفة ومتواصلة، وتحريض غير مسبوق من قبل المستوطنين وصلت إلى حد قتل وحرق الفلسطينيين.

وأعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، الأحد، أنها بحثت خلال اجتماع مع نواب عن القائمة المشتركة وناشطين سياسيين، التصعيد الخطير في الاعتداءات الشرطية ومن قبل المستوطنين في مدينة يافا.

 

“حرق الفلسطينيين”

وجاء اجتماع اللجنة إثر اعتداءات المستوطنين على عدد من منازل الفلسطينيين، كان أخطرها الاعتداء على عائلة الجنتازي التي حاول أحد المستوطنين حرق بيتهم في حي العجمي، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أطفال أحدهم بحروق بالغة الخطورة.
وفي خطوة هي الأولى من نوعها، وجهت اللجنة رسالة ووثيقة لمؤسسات دولية وعالمية عديدة، تطالبها بـ”التحرك الفوري لفرض الحماية للفلسطينيين، في وجه تصعيد سياسات القمع والبطش التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية الحاكمة، لقمع الاحتجاجات، واستقدام السلطات لعصابات مستوطنين متطرفة لتشارك في الاعتداء على الفلسطينيين والعرب، خاصة في عكا وحيفا ويافا واللد والرملة.

ومن بين المؤسسات الدولية التي تمت مخاطبتها، وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، وسفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل، إيمانويلي غوفريه، والمفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه، والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند.
وفي السياق، واصلت قوات الاحتلال حملة الاعتقالات بحق فلسطينيي الداخل، والتي تجاوزت الـ800 حالة اعتقال من مختلف المدن المحتلة خاصة في المدن الفلسطينية التاريخية.

وشرعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي باستخدام مُسيرات في مدينة يافا، لرصد أحداث العنف والاعتداءات حتى التوصل إلى الضالعين فيها.
وادعت الشرطة أن المسيرات ستقوم بتتبع تحركات المشتبه بهم من الجو حتى التوصل إلى أمكنة اختبائهم واعتقالهم على يد عناصر الشرطة.

 

“169 معتقلا جديدا.. ولائحة اتهامات جديدة”

والأحد، قدمت النيابة العامة للاحتلال الإسرائيلي في منطقة حيفا إلى محكمة الصلح في حيفا، 15 لائحة اتهام جديدة ضد 16 مواطنا عربيا، بينهم 7 قاصرين، نسبت إليهم فيها “القيام بأعمال شغب، مهاجمة أفراد شرطة، عرقلة شرطي خلال قيامه بمهامه، محاولة الإيذاء المتعمد وغيرها”.

وطالبت النيابة المحكمة بتمديد اعتقالهم حتى نهاية الإجراءات القضائية ضدهم. ولم يتم اعتقال أي من المستوطنين الذين هاجموا العرب وألحقوا أضرارا بأملاكهم، وفقا لموقع “عرب48”.

وبلغت حصيلة الاعتقالات الجديدة 169 معتقلا خلال الساعات الأخيرة، بينهم طلاب جامعيون وقاصرون.

واعتقل الشاباك وشرطة الاحتلال 156 فلسطينيا في النقب، بزعم مشاركتهم في اعتداءات ضد يهود، وشبهات الضلوع في أنشطة إرهابية. واعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، 13 فلسطينيا من سكان قرية الشيخ دنون ومدينتي الطيبة وقلنسوة، على خلفية الاحتجاجات المناصرة لغزة والقدس.

وتأتي الاعتقالات إلى جانب توجيه دعوات للعشرات من الشبان للتحقيق في المخابرات على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المدن المحتلة ضد العدوان الإسرائيلي على القدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح وقطاع غزة والضفة الغربية، وتنديدا باعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين تحت حماية شرطة الاحتلال.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا تأمل دعم قطر لمبادرة استقرارها في اجتماع “برلين 2”

الأناضول- أعربت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، الأربعاء، عن أملها في دعم قطر لمبادرة استقرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *