الرئيسية » الرئيسية » اخبار » أزمة بين إيطاليا وليبيا.. “الصيادون في مقابل لاعبي كرة القدم”
Migrants from Tunisia and Lybia arrive onboard of an Italian Guardia Costiera (Coast Guard) boat in the Italian Pelagie Island of Lampedusa on August 1, 2020. (Photo by Alberto PIZZOLI / AFP)

أزمة بين إيطاليا وليبيا.. “الصيادون في مقابل لاعبي كرة القدم”

الحرة-

لا يزال مصير 12 صيادا إيطاليا محتجزين في ليبيا رهن الإفراج عن لاعبي كرة القدم ليبيين متهمين بالاتجار في البشر والهجرة غير المشروعة في إيطاليا، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان.

السلطات في شرق ليبيا كانت قد احتجزت عددا من الصيادين الإيطاليين، بعدما عثرت عليهم في المياه الإقليمية الليبية في مطلع سبتمبر الماضي، وزعمت وجود مخدرات على مراكب هؤلاء الصيادين.

وكانت محكمة إيطالية بنهاية 2015 قد حكمت على أربعة ليبيين يلعبون كرة القدم، بالسجن 30 عاما، بعدما إدانتهم بالاتجار بالبشر.

واللاعبون الليبيون هم علاء المغربي والذي كان يلعب بنادي “أهلي بنغازي”، وعبد الرحمن عبد المنصف، وطارق العمامي، من نادي “التحدي”، واللاعب محمد الصيد من نادي “طرابلس”.

ويقول أهالي هؤلاء اللاعبين أنهم كانوا يريدون الهجرة والاحتراف في النوادي الأوروبية بسبب ما تعانيه البلاد من أوضاع غير مستقرة، ولكنهم اضطروا للهجرة عن طريق قوارب المهاجرين، حيث ألقت السلطات الإيطالية القبض عليهم في 2015.

وحسب الغارديان، تعتقد السلطات الإيطالية أن قوات شرق ليبيا تربط الإفراج عن الصيادين الإيطاليين، بإطلاق سراح اللاعبين الليبيين.

 

عن ابوبكر مصطفى

شاهد أيضاً

ليبيا تسجل أعلى رقم إصابات بكورونا في يوم واحد بـ(1639) مصابا. بمعدل 27% من عدد العينات

الناس- أعلنت ليبيا عن تسجيل (1639) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال آخر 24 ساعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *